الكويت تؤكد دعمها لمنظمة حظر الاسلحة الكيماوية

(كونا) -- اكد رئيس الوفد الكويتي المشارك في أعمال الدورة ال22 لمؤتمر الدول الأطراف في منظمة حظر الاسلحة الكيماوية المستشار علي الذايدي اليوم السبت دعم دولة الكويت لكافة انشطة المنظمة.

وقال المستشار الذايدي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المشاركة الكويتية في اعمال هذا المؤتمر تعكس التزام دولة الكويت الكامل ودعمها لكافة بنود الاتفاقية مشيدا بما حققته المنظمة من انجازات على مدى ال20 عاما الماضية.

واضاف ان "وفد دولة الكويت الى جانب مشاركته في اعمال المؤتمر شارك ايضا من خلال اللجنة الوطنية لحظر الاسلحة الكيماوية في الاجتماعات الخاصة باللجان الوطنية التي عقدت قبل افتتاح المؤتمر والتي تم من خلالها بحث كل ما يتعلق بتنفيذ بنود الاتفاقية وسبل التعاون بين دولة الكويت والجهات المتخصصة بالمنظمة.

واشاد الذايدي بالدور الكبير الذي تقوم به اللجنة الوطنية الكويتية من جهود لتنفيذ ومتابعة اجراءات تطبيق الاتفاقية مع الجهات المعنية في الدولة وخارجها والتي كانت محل تقدير كافة الاجهزة المختصة في المنظمة.

كما اشاد الذايدي بما شهده المؤتمر من مناقشات خلال اعماله والتي عكست رغبة المجتمع الدولي في وضع حد للانتهاكات الصارخة في استخدام الاسلحة الكيماوية والعمل على التخلص منها بأسرع وقت ممكن بالتعاون مع الاجهزة المختصة بالمنظمة.

واختتمت مساء الجمعة اعمال مؤتمر الدول الأطراف ال22 في منظمة حظر الاسلحة الكيماوية والتي انطلقت في ال17 من نوفمبر الماضي في مدينة لاهاي الهولندية.

وشارك في المؤتمر 136 دولة الى جانب تسع منظمات دولية وعدد من الوكالات والهيئات المتخصصة. وشهدت اعمال المؤتمر مناقشة التقارير الخاصة بتنفيذ الاتفاقية الى جانب مراجعة التقارير الخاصة بعمليات التدمير لدى الدول الحائزة واعتماد اختيار أعضاء المجلس التنفيذي من بين الدول الاعضاء للعام القادم.

كما تمت مناقشة المسائل الادارية والمادية وكذلك الاعلان عن تحديد شهر نوفمبر المقبل موعدا لعقد مؤتمر الاستعراض الرابع وعقد الدورة الثالثة والعشرين للمؤتمر لنفس الفترة.

واعتمد المؤتمر تعيين فرناندو ارباز مديرا عاما للمنظمة خلفا لأحمد أزمجو.

يذكر ان دولة الكويت شاركت بوفد برئاسة المستشار علي الذايدي وعضوية كل من العميد حقوقي مشعل الجنفاوي والمستشار مشعان العجمي والسكرتير الاول الدكتور طلال العازمي والمهندسة جنان الشايجي والباحثة القانونية أسماء الحساوي.

أضف تعليقك

تعليقات  0