‏علي صالح: وضعنا الطبيعي مع أشقائنا في الخليج ولا تعايش مع الميليشيات ‏⁦‪

خرج الرئيس اليمني السابق ورئيس حزب المؤتمر الشعبي علي عبدالله صالح عن صمته، مؤكدا أنه لا تعايش بين الدولة وميليشيات الحوثيين، التي سماها بـ"الدويلة"، ومطالبا بفتح صفحة جديدة للقضاء على التنظيمات المسلحة.

وقال صالح في لقاء مع "الرأي" زمن الميليشيات انتهى ولا تعايش بعد اليوم بين الدولة والدويلة"، مشدداً على أن الفضاء الطبيعي لليمن هو الفضاء الخليجي، مؤكدا: "لا بد من التعاون والاتفاق".

وأضاف: "تحملنا الكثير من الحوثيين، لكننا فضّلنا سلوك طريق التفاهم، أما وقد كان الخيار أمامنا بين حماية الدولة والمؤسسات وأرواح أهلنا في كل اليمن وبين استمرار النهج الميليشيوي، فلا بد أن نفعل ما فعلناه، لأن التاريخ لا يرحم".

وطالب بفتح صفحة جديدة مع دول الجوار والمتحالفين معها، متعهدا بالدخول في التفاوض مباشرة عبر سلطة شرعية ممثلة بمجلس النواب، والقضاء على الميليشيات من أي طرف كانت، حوثية أم غيرها، ثم العمل على مرحلة انتقالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0