كلية التربية تقيم محاضرة بعنوان "التكنولوجيا والتربية النافذة"

تحت رعاية عميد كلية التربية بجامعة الكويت أ.د. بدر عمر العمر ورئيس قسم أصول التربية بالإنابة د.عيسى البلهان أقام قسم أصول التربية بموسمه الثقافي الأول ندوة بعنوان " التكنولوجيا والتربية النافذة " والتي حاضرت فيها د. ليلى الخياط.

في بداية اللقاء قدم رئيس اللجنة الاجتماعية د. نبيل الغريب نبذة بالسيرة العملية للدكتورة ليلى الخياط وتناولت المحاضرة إيجابيات وسلبيات التكنولوجيا منها العلاقة بين التكنولوجيا والعنف، والإيجابيات بين التكنولوجيا وزيادة مهارة القراءة والكتابة.

وأوضحت الدكتورة ليلى الخياط ثلاث اتجاهات يمكن التعامل فيها مع التكنولوجيا واستعرضت تلك الآراء، وشرحت الاتجاه الإيجابي للتكنولوجيا بمساعدة الطفل على تعلم مهارات القراءة والكتابة وزيادة التركيز ودقة الملاحظة ثم استعرضت آراء الاتجاه السلبي للتكنولوجيا مثل التنمر الإلكتروني وإرسال وإستقبال المشاهد المخلة في الأخلاق، وأسلوب حل المشكلات والعصف الذهني ومهارات التحليل.

وتطرقت الخياط إلى المعوقات في التفكير الناقد عن طريق استخدام التكنولوجيا وذلك لعدم التميز بين الحقائق والآراء والإشاعات وعدم القدرة على تحليل الإعلانات التي توضع في وسائل الإعلام المختلفة، مما تؤثر بشكل سلبي على متعامل ومستقبل التكنولوجيا،

وبينت آراء الاتجاه الوسطي والذي أيدته لمستخدمى في التعامل مع الطفل أثناء استخدامه للتكنولوجيا وذلك باستخدام التفكير النافد للتكنولوجيا،

ثم ختمت الدكتورة ليلى الخياط بأنه يجب وضع ضوابط وحدود لاستخدام التكنولوجيا مع الأطفال من خلال تشجيع الطفل على الرقابة الذاتية والتفكير الناقد.

أضف تعليقك

تعليقات  0