«البيئة»: المهندس يعقوب المعتوق رئيسا لاجتماع بروتوكول "مونتريال"

(كونا) – اعلنت الهيئة العامة للبيئة اختيار دولة الكويت ممثلة بالمسؤول الوطني للاوزون في الهيئة المهندس يعقوب المعتوق رئيسا لاجتماع الاطراف ال29 لبروتوكول (مونتيريال) الذي عقد اخيرا في كندا وتستمر رئاسته حتى نهاية عام 2018.

وقال المهندس المعتوق في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين ان اختيار الكويت جاء بترشيح من مجموعة دول آسيا والمحيط الهادي لترأس الاجتماع الجاري ممثلة به يأتي لثقة الدول في الدور الذي تلعبه الكويت في التنسيق وتقريب وجهات النظر بين الدول الصناعية البالغ عددها 48 والدول النامية ال 148 في القضايا الخاصة بالتكنولوجيات والبدائل والمواد المستنفذة لطبقة الاوزون.

واوضح ان هذا الاختيار جاء ايضا للدور التفاوضي الذي يلعبه وفد الكويت لدعم متطلبات الدول النامية من النواحي الفنية والمالية وكان آخرها ترأس الكويت لمجموعة التمويل للصندوق المتعدد الاطراف حيث استطاعت تعبأة الصندوق للاعوام الثلاث المقبلة بمبلغ 540 مليون دولار تدفع من الدول الصناعية لصالح دعم الدول النامية.

واضاف ان هذا المبلغ هو اكبر مبلغ مالي تم ايداعه في الصندوق خلال ال10 سنوات الماضية كما ان هذه الاتفاقية هي اكبر اتفاقية صادقت عليها دول العالم وتضم في عضويتها 196 دولة.

وافاد بأن هذا المنصب هو الاعلى في البروتوكول ويعد تتويجا لجهود الشباب الكويتي مؤكدا ان الدعم اللامحدود من قبل الادارة العليا في الهيئة العامة للبيئة وعلى رأسها رئيس مجلس الادارة ومديرها العام الشيخ عبدالله احمد الحمود الصباح كان له بالغ الاثر في حصول الكويت على هذا المنصب المميز.

واكد ان هذا المنصب ذو اهمية لما يقوم به الرئيس من التنسيق لجدول الاعمال والمشاركة بتحديد رؤساء مجموعات الاتصال المعنية بحل القضايا المختلف عليها والقضايا ذات الاهتمام المشترك لتحقيق التفاهم والاهداف المرجوة للوصول الى اتفاق حول مجمل القضايا وصدور قرارات واعتمادها.

وذكر ان الرئيس يعتبر شخصية فاعلة لما له من قبول بين الدول للدور الذي يقوم به لدعم الامتثال وتحقيق الانجازات على مستوى الاتفاقية وكذلك الاجتماع لافتا الى انه تم ايضا ترشيح دولة الكويت ممثلة به كرئيس مشارك للاجتماع ال40 المفتوح العضوية للدول الاطراف لبروتوكول (مونتريال) في شهر يوليو العام المقبل.

واعرب عن فخره بهذا الانجاز الذي سجل باسم الكويت كونه اول خليجي وعربي يتقلد هذا المنصب في تاريخ اجتماعات بروتوكول (مونتريال) مهديا هذا الانجاز الى مقام حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وولي عهده الامين الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والحكومة الموقرة وشعب الكويت.

وحول جهود الكويت المبذولة نحو حماية طبقة الاوزون قال ان جهودها لا يمكن حصرها حيث حرصت على الوفاء بالتزاماتها وتنمية دورها في الاتفاقيات الدولية والبروتوكولات الملحقة الخاصة بهذا الشأن منذ انضمامها لبروتوكول (مونتريال) مطلع التسعينات حيث قامت مؤخرا بسن تشريعات بشأن التحكم في المواد المستنفدة لطبقة الأوزون.

وتابع ان بعض ما تم استعراضه خلال الاجتماع هو تبيان دور الكويت في تضمينها قانون حماية البيئة والمواد القانونية التي تنظم استيراد وإعادة تصدير ونقل وتخزين الأجهزة والمعدات والمنتجات التي وضعت للرقابة والتخلص التام من المواد المستنفدة لطبقة الأوزون وإحلال البدائل الآمنة تماشيا مع متطلبات النظام الموحد بشأن المواد المستنفدة لطبقة الأوزون لدول مجلس التعاون الخليجي للعام 2015.

وذكر انه تم ايضا التأكيد على اقامة برنامج خاص للتخلص النهائي من مواد (الهيدرو فلورو كلورو كربونية) (HCFCs) حيث اخذت الكويت على عاتقها مسارا بيئيا للتحول الى بدائل غير مستنفدة وذات قدرة احترار عالمي منخفضة والذي يعد نقله نوعية في مقترحات المشاريع الاستثمارية الخاصة بتحويل كامل قطاع رغاوي البوليسترين المسحوبة بالضغط (XPS) وتم اعتمادة وتمويله من قبل الصندوق المتعدد الاطراف لبروتوكول (مونتريال).

وشكر المهندس المعتوق مدير عام هيئة البيئة الشيخ عبدالله الاحمد الصباح والادارة العليا على دعمه للوصول الى هذا المنصب ووفد دولة الكويت التفاوضي لجهوده المبذولة خلال الاجتماعات متمنيا مزيدا من التقدم والانجازات لرفعة الكويت حكومة وشعبا.

أضف تعليقك

تعليقات  0