"الجلاوي" يبحث تعزيز التعاون مع "الأمن النووي الأميركي"

استقبل المدير العام للإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي - صباح امس - بمقر الإدارة، وفداً من خبراء برنامج "كشف تهريب المواد النووية والردع" التابع لإدارة الأمن النووي في وزارة الطاقة الأميركية ، وذلك في إطار دعم العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الاميركية ودولة الكويت.

ورحب المستشار الجلاوي في بداية اللقاء بالوفد الزائر، وناقش الجانبان عدد من المواضيع المشتركة وآلية تعزيز التعاون بينهما ، وتطوير العمل الجمركي في كل ما يخص التعامل مع المواد المشعة وكيفية اكتشافها ومكافحتها ، كوّن الجمارك تمثل خط الدفاع الأول في التصدي لكافة الممنوعات والمواد الخطرة والاشعاعات.

وأكد المدير العام أن الزيارة تأتي تأكيدا على توطيد اواصر العلاقات الثنائية في ظل الحوار الاستراتيجي الذي تم اوائل سبتمبر الماضي في واشنطن ، وتهدف إلى تقوية امكانيات الجهات المختصة في الدولة لمكافحة التهريب والاتجار غير المشروع بالمواد النووية والاشعاعية.

وشدد الجلاوي على حرص #الجمارك على الاستعانة بأحدث الأجهزة المتطورة والتكنولوجيا في الكشف عن المواد المشعة بكافة أشكالها لحماية المجتمع الكويتي من كافة أخطارها.

وقام المستشار جمال الجلاوي باطلاع الفريق الزائر على ما تم إعداده في السنوات السابقة، لاسيما الدورات التدريبية الخاصة بالمواد الذرية والاشعاعية والتي ستنعكس ايجابيا على طبيعة وقدرات رجال الجمارك في التعامل مع هذه المواد الخطرة، إلى جانب الأجهزة المساندة للمفتش #الجمركي في أداء عمل

أضف تعليقك

تعليقات  0