سمو أمير البلاد يستقبل فريق اعداد الدراسات التحضيرية لمشروعي مدينة الحرير وجزيرة بوبيان

(كونا) -- استقبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بقصر بيان صباح اليوم وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح ورئيس الفريق المكلف بإعداد الدراسات التحضيرية لمشروع مدينة الحرير وجزيرة بوبيان الأمين العام المساعد للأمانة العامة للشؤون الإدارية والمالية بمجلس الوزراء أسامة عبدالرحمن الدعيج والسادة أعضاء الفريق كلا من أمين عام الجهاز المركزي للمناقصات العامة هيا أحمد الودعاني ونائب المدير العام لقطاع التطوير والمعلومات ببلدية الكويت وليد خليفة الجاسم والوكيل المساعد لقطاع المشاريع الكبرى بوزارة الأشغال العامة حسام بدر الطاحوس ونائب مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية ناصر عادل خريبط والمستشار بجهاز تطوير مدينة الحرير وجزيرة بوبيان أسامة ابراهيم الدعيج والمستشار بجهاز تطوير مدينة الحرير وجزيرة بوبيان عبداللطيف حامد المشاري.

حيث قدموا لسموه رعاه الله شرحا حول هذا المشروع والذي يلتقي مع الرؤية السامية لسموه حفظه الله بتحويل دولة الكويت مركزا تجاريا إقليميا من خلال المشاريع التنموية حيث يساهم هذا المشروع بخلق فرص تنموية تاريخية لدولة الكويت بإيجاد مصادر بديلة للدخل وخلق قواعد جديدة للناتج القومي وبتحويل مدينة الحرير وجزيرة بوبيان إلى مدينة رائدة مستقلة ومتعددة الاستخدامات مما يساهم ذلك بخلق بيئة تجارية تنافسية واستحداث معايير متطورة لرفع المستوى المعيشي وتحقيق الاستدامة.

واعرب الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح خلال اللقاء عن تشرف رئيس واعضاء الفريق بلقاء حضرة صاحب السمو لهم مشيرا الى ان التكليف لاعداد الاستراتيجية لميناء مبارك ومدينة الحرير تم وفق الجدول الزمني الذي وضعوه بالميزانية المحددة. وقال ان الفريق الاستشاري والفني كويتي بالكامل ومن مختلف مؤسسات الدولة العاملة والمهتمة بالمشروع مشيرا الى ان العمل سار وفقا لتوجيهات سموه رعاه الله بحيث تكون مدينة الحرير جزءا وميناء مبارك جزء. وذكر الشيخ محمد ان المهندس حسام الطاحوس كان من اوائل المهندسين بوزارة الاشغال من الذين عملوا بالمشروع وتدرج حتى اصبح وكيلا مساعدا ولديه شرح وافي عن المشروع. واستأذن الشيخ محمد سموه ليقدم اعضاء الفريق الباقين برئاسة رئيس اللجنة التنفيذية أسامة الدعيج عرضا بسيطا وسريعا لما انتهوا اليه. حضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح

أضف تعليقك

تعليقات  0