الفريق الدوسري: القمة الخليجية الثامنة والثلاثين خطوة مباركة وجمع طيب بمبادرة من صاحب السمو

قام وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الأمنية والمشرف العام الفريق محمود الدوسري اليوم الاثنين الموافق 4/12/2017 بجولة تفقدية للنقاط الأمنية وغرف العمليات المفروزة استعدادا لانعقاد مؤتمر القمة الخليجي الثامن والثلاثين لأصحاب الجلالة والسمو ملوك ورؤساء دول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية يرافقه وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات قائد قيادة العمليات اللواء جمال الصايغ.

واستمع الفريق الدوسري من القادة المعنيين كل في اختصاصه إلى شرح عن الخطط الأمنية التفصيلية من قبل أجهزة وزارة الداخلية من خلال الإجراءات الأمنية والمرورية وتم شرح التحضيرات والاستعدادات المتخذة لتأمين المؤتمر.

وواصل الفريق الدوسري جولته التفقدية على عدد من مراكز العمليات والنقاط الأمنية ومقار إقامة الوفود المشاركة حيث اطلع على آلية تأمين الفنادق التي يتواجد بها ضيوف دولة الكويت المشاركين بالمؤتمر والتنسيق بينها وبين الجهات الأمنية الأخرى.

كما زار وحدة التصاريح والمركز الإعلامي والتقي مجموعة من الإعلاميين وتعرف على مدى جاهزية تلك المواقع لإداء مهامها لتمكين رجال الإعلام من القيام بالمهام المنوط بهم .

واستعرض الخطط التفصيلية المتعلقة بخطة التأمين والخطط الاحترازية والأشراف الميداني على الخطط المرورية ومناطق توزيع الدوريات وآلية عملها لتسهيل حركة السير.

ور فع وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري اسمي آيات التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظة الله ورعاة على دعوة إخوانه قادة دول مجس التعاون لدول الخليج العربية لحضور القمة الثامنة والثلاثين مؤكدا أنها خطوة مباركة وجمع طيب.

وأوضح الفريق الدوسري أننا نبذل كل طاقتنا في المؤسسة الأمنية ونسخرها لخدمة ضيف سمو أمير البلاد المفدى منوها باننا على أتم الاستعداد لتلبية أي احتياجات وضمان امن وسلامة ضيوف الكويت الكبار وتسهيل وصولهم وانتقالاتهم.

وقد أشاد بما شاهده من استعدادات وتجهيزات متكاملة وروح التعاون المشتركة معربا عن تقديره لجهود رجال الأمن المشاركين في الخطة وكفاءتهم وقدراتهم على تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بهم، مشدداً على ضرورة التزام الحرص والحذر واليقظة و كما ابدى بعض الملاحظات من أجل دعم الإجراءات الأمنية الارتقاء بالعمل.

واكد على أن رجال الأمن سيظلون أوفياء لهذ الوطن، كما عهدتهم الكويت ويظل امن الوطن غايتهم وسلامة المواطن والمقيم رسالتهم وأنهم سيكونون أهلاً لهذه الثقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0