بابا الفاتيكان يدعو إلى احترام الوضع القائم بالقدس

(كونا) -- دعا بابا الفاتيكان فرانشيسكو اليوم الأربعاء الى احترام الوضع القائم بمدينة القدس معربا عن قلقه حيال عزم الولايات المتحدة نقل سفارتها من تل ابيب الى المدينة المقدسة.

وقال البابا فرانشيسكو في كلمة اسبوعية "ان فكري يتجه الى القدس" مضيفا "ليس بوسعي كتم قلقي العميق إزاء الحالة التي نشأت في الأيام الأخيرة" على خلفية اعتزام الولايات المتحدة نقل سفارتها الى القدس.

ووجه في هذا السياق نداء للجميع بالالتزام باحترام الوضع القائم للمدينة "وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة" مشيرا الى مكانة القدس بصفتها "مدينة فريدة ذات قداسة بالنسبة لليهود والمسيحيين والمسلمين الذين يبجلون فيها الأماكن المقدسة حسب ديانة كل منهم".

ودعا الى أن يتم "الحفاظ على تلك الهوية والاحتفاظ بها لمصلحة الأرض المقدسة والشرق الأوسط والعالم بأسره" وأن يتم "تغليب الحكمة والحذر لتجنب إضافة عناصر جديدة للتوتر في وضع عالمي متشنجا بالفعل تندبه كثيرة من الصراعات القاسية".

وكان البابا فرانشيسكو تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمس تطرق فيه الى اعتزام الولايات المتحدة نقل سفارتها لدى اسرائيل الى القدس.

وابلغ الرئيس الامريكي دونالد ترامب عددا من زعماء الدول العربية في اتصالات هاتفية اجراها امس نيته المضي قدما بنقل سفارة الولايات المتحدة لدى إسرائيل من تل ابيب الى القدس ما دفع العديد من الدول العربية والأوروبية للاعراب عن قلقها وتحذيراتها من تداعيات القرار المرتقب.

أضف تعليقك

تعليقات  0