سمو أمير البلاد يتلقى رسالة تهنئة من سمو ولي العهد بمناسبة رفع الإيقاف الرياضي

(كونا) -- تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه رسالة تهنئة من أخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله التالي

نصها:

"حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أمير البلاد المفدى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسعدني أن أرفع إلى مقام سموكم الكريم وأبناء شعبنا الوفي

أسمى التهاني وأزكى التبريكات بمناسبة رفع الإيقاف الرياضي عن الكويت من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)

والذي جاء نتيجة التوجيهات السديدة والمساعي الحميدة من لدن مقام سموكم حفظكم الله ورعاكم. وبهذه المناسبة السارة على قلب كل كويتي يطيب لي أن أعرب عن بالغ الاعتزاز بالجهود

الدؤوبة والمتميزة التي تبذلونها سموكم الكريم لأجل تأكيد مكانة دولة الكويت في كافة المحافل الدولية.

وفي هذا المقام فإنه لا يفوتني أن أشيد بالتعاون المثمر والجهود الكبيرة التي بذلتها السلطتين التنفيذية والتشريعية.

داعيا الله سبحانه وتعالى أن يديم على سموكم موفور الصحة والعافية وأن تظل راية الكويت عالية خفاقة بالعز والرفعة وأن يحفظ سموكم ذخرا لوطننا الغالي وأهله الأوفياء راعيا لمسيرتنا

ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد".

هذا وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه برسالة شكر جوابية الى أخيه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله

أعرب فيها سموه رعاه الله عن خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه أخيه سمو ولي العهد حفظه الله من مشاعر طيبة ومن تهاني بمناسبة رفع الإيقاف الرياضي عن كرة القدم الكويتية من قبل

الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مشاركا سموه أخاه سمو ولي العهد حفظه الله والشعب الكويتي الكريم السرور والابتهاج بهذه المناسبة متطلعا سموه رعاه الله إلى أن تسهم هذه الخطوة في

استعادة الكرة الكويتية أمجادها المعهودة وتحقيق الانجازات المنشودة في المنافسات والبطولات الرياضية الاقليمية والدولية.

سائلا سموه المولى تعالى أن يديم على أخيه سمو ولي العهد حفظه الله موفور الصحة والعافية وأن يوفق الجميع ويسدد الخطى لكل ما فيه خير ورفعة الوطن العزيز.

أضف تعليقك

تعليقات  0