الرئيس اللبناني: قرار ترامب خطير ويهدد صدقية بلاده كراعية للسلام

(كونا) -- قال الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاربعاء ان قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "خطير" ويهدد صدقية بلاده كراعية للسلام في المنطقة.

واضاف عون في بيان ان هذا القرار "ينسف الوضع الخاص الذي اكتسبته القدس على مدى التاريخ ويعيد عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين عشرات السنين الى الوراء ويقضي على كل

محاولة لتقريب وجهات النظر بينهم".

وحذر مما يمكن ان يحدثه القرار الامريكي من "ردود فعل تهدد استقرار المنطقة وربما العالم اجمع".

ودعا عون الدول العربية الى وقفة واحدة لاعادة الهوية العربية للقدس ومنع تغييرها والضغط لاعادة الاعتبار الى القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية كسبيل وحيد لاحلال السلام العادل

والشامل الذي يعيد الحقوق الى اصحابها.

من جهته اعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري رفض بلاده وتنديدها بقرار الادارة الامريكية حول القدس مؤكدا تضامن لبنان مع الشعب الفلسطيني وحقه في قيام دولة مستقلة عاصمتها

القدس.

وقال الحريري ان الخطوة الامريكية "مرفوضة من العالم العربي وتنذر بمخاطر قد تهب على المنطقة". من جهتها قالت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان ان قرار ترامب "خطوة مدانة

ومرفوضة تتنافى ومبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي اعتبرت القدس الشرقية جزءا من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967".

واكدت ادانتها ورفضها "الشديد" لكل السياسات والةجراءات التي تؤدي الى اجهاض حل الدولتين والى تشويه هوية مدينة القدس العربية وكل محاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني

للاراضي المقدسة.

وكان الرئيس الامريكي اعترف مساء اليوم في خطاب بان القدس عاصمة لاسرائيل وامر وزارة خارجية بلاده ببدء التحضرات لنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس

أضف تعليقك

تعليقات  0