رئيس مجلس الأمة يهنئ القيادة السياسية والشعب برفع الإيقاف الظالم عن الرياضة الكويتية.. ويؤكد أنه رفع دائم وليس مؤقتا

هنأ رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد والشعب الكويتي برفع الإيقاف الظالم والجائر عن الرياضة الكويتية مؤكدًا أن رفع الإيقاف نهائي وليس

مؤقتًا.

وقال الغانم في تصريح صحفي بمجلس الأمة اليوم

" بالأصالة عن نفسي ونيابة عن النواب أبارك لصاحب السمو وولي العهد والشعب الكويتي على رفع الإيقاف الظالم والجائر على الرياضة الكويتية".

وتابع الغانم "أثبتنا أن القانون الذي تم إقراره بالتوافق بين الاتحاد الدولي لكرة القدم والجانب الكويتي والذي أكد على العديد من المطالب الكويتية التي كنا ننادي فيها في السابق والمنظمات الدولية

كانت ترفضها بأن يكون القانون عادلًا ومتطورًا ويضمن حيادية الحكم لأن الهيئة القضائية منفصلة مكونة من 4 قضاة و3 رياضية ولا تتبع اللجنة الأولومبية الكويتية وتكون هي الخصم

والحكم".

وقال الغانم "الأمور التي تهم اللاعبين كثيرة ونشكر الاتحاد الدولي لكرة القدم ورئيسه الذي حضر إلى الكويت ليخبر صاحب السمو بشكل مباشر بهذا الرفع النهائي ".

وأضاف "أود أن أؤكد لمن يريد التقليل من هذا الإنجاز بأنه رفع مؤقت وما إلى ذلك من الأمور هذا الكلام غير صحيح وبجهود المخلصين فهذا الرفع نهائي وإن شاء الله ستلحقه بقية المنظمات

الرياضية الأخرى وكما قلت في السابق لا يضيع حق وراءه مطالب".

وقال الغانم " أشكر جميع النواب الذين حضروا الجلسة واحترموا رغبة الشباب الرياضي برفع الإيقاف ولم يلتفتوا لمن حاول أن يُبين بأن من يحضر الجلسة من النواب هو متواطئ أو ما شابه

ذلك وللمفردات الأخرى التي لا أودّ أن أستخدمها ضدهم، ولكن بعد رفع الإيقاف لا أتمنى أن أكون في موقفهم" .

ووجه الغانم شكرًا خاصًّا لرؤساء الأندية الـ 13 وأعضاء الجمعية العمومية الذين قاموا بدورهم كاملاً وتحملو مسؤولياتهم وإجراءاتهم التي اتخذوها والذي نتج عنه رفع الإيقاف .

وقال " هناك جيش كامل يعمل خلف الكواليس من الشباب والشابات الرياضيين والإعلاميين والنواب وغيرهم اجتمعوا على حب الكويت وكانوا يعملون بسرية تامة والسبب من عدم خروجها

للعلن حتى لا يستخدمها الآخرون في عرقلة رفع الإيقاف أهنئهم جميعاً وأقول لهم في ميزان أعمالكم ،

والأمر لم يكن عملًا فرديًّا إنما كان عملاً جماعياً متكاملاً ". وقال الغانم "أشكر الوزير الشاب خالد الروضان شكرًا خاصًّا بالرغم من كل ما تعرض له من تهديدات وعراقيل بسبب أنه كان

صادقًا في مسعاه وينظر للصالح العام ومصلحة الشباب الرياضي وفق في هذه المهمة ونتمنى له التوفيق".

وبشأن دورة الخليج قال الغانم "أنا متفائل فيها ولا أريد استباق الأحداث وأتمنى إن شاء الله أن تسمعوا أخبارًا مفرحة في القريب العاجل،

ومتفائل بوجود انفراجات سياسية في القريب العاجل، ونحن بحاجة لتحصين جبهتنا الداخلية وصفوفنا وسنواجه مجتمعين التحديات الخارجية".

من جهة أخرى كشف الغانم عن طلب عقد جلسة خاصة مقدم من عدد من النواب بشأن مناقشة قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يوم الأربعاء القادم،

وطلب آخر لعقد جلسة خاصة تتعلق بالأحداث الخارجية والداخلية يوم الأحد ". وقال "وجهت الدعوة وفق الإجراءات اللائحية المطلوبة مني إلى الحكومة والنواب،

ولا أعلم إن كانت الحكومة ستحضر أم لا ، والحكومة تحضر في الجلسات إذا كان هناك تنسيق" مضيفًا "

بالنسبة لي وجهت الدعوة كما أتاني الطلب وفق المادة 72 من اللائحة الداخلية للمجلس "

أضف تعليقك

تعليقات  0