عودة الناشطة العسعوسي للكويت قادمة من اليمن

(كونا) اعلنت جمعية العون المباشر الكويتية امس الجمعة عودة مديرة مكتب اليمن التابع للجمعية والناشطة في المجال الانساني معالي العسعوسي الى الكويت قادمة من اليمن بعد أن حبسها

الصراع العسكري الدائر فيها.

وقالت الجمعية في بيان لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انها استطاعت تأمين خروج العسعوسي من العاصمة اليمنية صنعاء بعد تنسيق مستمر مع وزارة الخارجية الكويتية والأمم المتحدة وأثمر ذلك

عودتها سالمة الى الكويت.

واضافت انه كان مخططا للعسعوسي العودة الى البلاد قبل أيام لكن تطور الاحداث وازدياد حدة الاشتباكات في صنعاء في الأيام الأخيرة حال دون تمكنها من العودة.

واعربت الجمعية عن اعتزازها بكل التضحيات التي تقوم بها العسعوسي في عملها وجميع مديري مكاتبها الذين يتعرضون للمخاطر بشكل يومي أثناء أدائهم واجبهم لتحسين حياة الإنسان في

المجتمعات النامية.

وبينت ان العسعوسي كانت تقوم بمهامها كمديرة لمكتب جمعية العون المباشر في اليمن وتشرف على تنفيذ الإغاثات و مشاريع المياه و مخيمات مكافحة العمى.

يذكر ان الاسهامات الإنسانية في الأراضي اليمنية للناشطة العسعوسي اهلتها للفوز بجائزة (صناع الامل) الإماراتية بعد أن عالجت على مدار عشر سنوات أكثر من 60 ألف مواطن يمني

وساهمت في تسهيل إجراء 5000 عملية جراحية لمكافحة العمى في اليمن.

وتمكنت العسعوسي خلال السنوات العشر الماضية في اليمن من بناء أسس لمشاريع تنموية ضخمة ساهمت في التخفيف من شدة الظروف التي يمر بها ذلك البلد وواجهت خلالها اخطارا عدة

أضف تعليقك

تعليقات  0