الكويت تؤكد اهمية الشراكة الدولية وتفعيل جهودها الموحدة مع تزايد الصراعات حول العالم

(كونا) -- أكدت دولة الكويت أهمية الشراكة الدولية وتفعيل جهودها الموحدة لانقاذ الأرواح في المناطق المنكوبة وإيصال المساعدات الطارئة على وجه السرعة لاسيما مع تزايد الصراعات

والكوارث حول العالم.

جاء ذلك في كلمة وفد دولة الكويت الدائم للأمم المتحدة التي ألقتها الباحثة الاقتصادية هيام الفصام خلال المؤتمر السنوي الرفيع المستوى لتقديم التعهدات للصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ مساء

امس الجمعة.

وقالت الفصام انه انطلاقا من ايمان دولة الكويت بأهمية الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ وتجسيدا لتعاونها مع الصندوق والرغبة في دعم جهود الاستجابة الانسانية المتعددة الاطراف

وتلبية الاحتياجات الانسانية الطارئة فانها قامت بزيادة نسبة الدعم السنوي.

واضافت ان "دولة الكويت تدرك اهمية دور الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة وصناديقها في مجال المساعدات الانسانية والاغاثة الطارئة حيث عملت على مضاعفة تبرعاتها السنوية

الطوعية لعدد من تلك الوكالات والصناديق وحاز الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ اكبر نسبة من هذه الزيادة".

واشارت الفصام الى ان آخر مساهمة مقدمة من دولة الكويت للصندوق بلغت مليون دولار فيما تتعهد حكومة دولة الكويت بتقديم مساهمة طوعية للصندوق للعام المقبل قدرها كذلك مليون دولار.

واعربت عن شكرها للمسؤولين والعاملين في الصندوق على جهودهم الحثيثة في تنفيذ انشطتهم الانسانية متطلعة الى تحقيق الغاية المرجوة من تلك الجهود

أضف تعليقك

تعليقات  0