"التربية": انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني لإدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية.. الاثنين المقبل

برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي ستنطلق يوم الاثنين القادم فعاليات المؤتمر الثاني لإدارة الخدمات الاجتماعية والنفسية حول الدور المهني للباحث الاجتماعي والنفسي في مواجهة العنف المدرسي تحت شعار "مدارس آمنة" ، وذلك لأهمية الدور المهني للباحث الاجتماعي والنفسي في تقديم الوسائل الناجحة في حل المشكلات التربوية في البيئة المدرسية، برعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي في الفترة من 11 - 12 ديسمبر 2017 في قاعة الهاشمي- فندق راديسون بلو.

وقال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد :" تأتي أهمية المؤتمر أن لظاهرة العنف المدرسي آثار سلبية كبيرة على العملية التربوية والتعليمية وعلى النشء العام لذلك لابد من تضافر الجهود المشتركة سواء على صعيد المؤسسات التربوية أو غيرها من المؤسسات داخل المجتمع."

كما نوه المقصيد أنه تم تجهيز برنامج متكامل في المؤتمر من قبل المختصين بالجوانب الاجتماعية والنفسية والتربوية والمهتمين بسلامة النشء لتقديم أبحاث وأوراق عمل علمية وبرامج ذات نهج علمي وذات طابع مهني موجهة نحو المجتمع الطلابي المدرسي ليتم تحكيمها وتقييم الرؤى والأفكار المتضمنة فيها وفق محاور المؤتمر من قبل اللجنة العلمية.

وذكر أن هذا المؤتمر يهدف إلى تسليط الضوء على ظاهرة العنف المدرسي والبحث عن الأسباب والحلول والبرامج المناسبة للحد منها ، مشيرا إلى أنه سيتم استشارة المؤسسات ذات الصلة بتربية ورعاية الأبناء للقيام بدورها المطلوب في مواجهة العنف المدرسي للحد من تأثيره على النشء والعمل على إثراء الجانب النظري والعلمي الممارس من خلال عرض نماذج وبرامج مهنية علمية تثري الجانب الاجتماعي والنفسي بالمدرسة و تسهم في تطوير خبرات العاملين في هذا المجال.

كما أشار إلى أن مواضع النقاش في المؤتمر ترتكز حول عدة محاور منها العنف المدرسي وعوامله المسببة والحلول والبرامج المهنية الموجهة للحد منه و الارتقاء بالإعداد المهني والعلمي للعاملين في المجال الاجتماعي والنفسي للقيام بأدوارهم المهنية بالشكل المأمول منهم وعرض الدراسات الاجتماعية والنفسية ودورها في التنمية البشرية بشكل عام والنشء بشكل خاص و معرفة مجالات التعاون والتقارب بين المؤسسات ذات الصلة بالنشء وسلامة المجتمع وكيفية تحقيق ذلك في الواقع الميداني.

وأوضح المقصيد أنه سيقام على هامش المؤتمر معرض تربوي ستشارك فيه العديد من المؤسسات و الجهات الحكومية بالتعاون مع مراقبة الخدمات الاجتماعية والنفسية بجميع المناطق التعليمية بوزارة التربية و إدارة التعليم الديني ، و مجلس الأمة ووزارة الداخلية ممثلة بالشرطة المجتمعية، ووزارة الصحة ممثلة بمكتب حماية الطفل، وجمعية الخدمة الاجتماعية والهيئة العامة للشباب.

أضف تعليقك

تعليقات  0