العراق يؤكد غلق ملف النفط مقابل الغذاء ويعده مكسبا دبلوماسيا

(كونا) اكدت وزارة الخارجية العراقية اليوم السبت اغلاق ملف النفط مقابل الغذاء في مجلس الامن الدولي معتبرة انه مكسب دبلوماسي في طريق خروج العراق من طائلة البند السابع من ميثاق

الامم المتحدة.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب في بيان ان "الجهود الدبلوماسية العراقية تكللت يوم امس الجمعة باصدار قرار من مجلس الامن بخروج العراق من الفصل السابع في برنامج النفط مقابل

الغذاء واستعادته لوضعه الطبيعي ومكانته الدولية بعد استكماله جميع الالتزامات الخاصة بالبرنامج".

واضاف ان "قرار مجلس الامن الدولي رقم 2390 والذي اعتمد بالاجماع يوم امس جاء نتيجة مشاورات مكثفة لممثلية وزارة الخارجية العراقية في نيويورك مع الولايات المتحدة وبقية اعضاء

مجلس الامن".

واوضح محجوب ان مجلس الامن خلص الى ان الطرفين العراق والامم المتحدة نفذا تنفيذا تاما التدابير المفروضة وفق احكام الفصل السابع بموجب القرارين 1958 لسنة 2010 و2335 لسنة

2016.

وعد القرار الجديد خطوة مهمة في استعادة العراق لوضعه الطبيعي ومكانته الدولية مؤكدا انتهاء التزامات العراق وفق الفصل السابع بخصوص برنامج النفط مقابل الغذاء بعد ان تم تنفيذها بشكل

كامل.

يذكر ان الامم المتحدة فرضت على العراق في عام 1996 برنامج النفط مقابل الغذاء وبلغت قيمته الاجمالية 64 مليار دولار

من اجل تمكين العراق المحاصر بعقوبات اقتصادية دولية في حينها من بيع كميات محددة من نفطه وشراء الحاجات الحياتية الأساسية

أضف تعليقك

تعليقات  0