الموروث البحري الكويتي..مسابقات هذا الموسم ستشهد تنوعاً وزيادة للجوائز

(كونا) -- اعلن رئيس اللجنة المنظمة لمسابقات الموروث البحري الكويتي الشيخ سالم النواف الأحمد الصباح ان منافسات المهرجان سواء في البحر أو للألعاب الشعبية ستشهد هذا الموسم تنوعا

وتجديدا إضافة لزيادة الجوائز للفائزين في مسابقاتها.

وقال الشيخ سالم النواف في تصريح للصحفيين بمناسبة انطلاق المهرجان البحري اليوم السبت ان اللجنة المنظمة ستقيم عدة مسابقات في صيد الأسماك في دواوين الصيادين الثلاثة في الوطية

والفنطاس والسالمية مضيفا انها استحدثت هذا الموسم مسابقة خاصة لصيد سمك نوع (الكنعد).

وأضاف أن المهرجان سيتضمن إقامة عدد من المسابقات في الألعاب الشعبية في الدواوين الثلاثة اهتماما من اللجنة بالرعيل الأول من رواد هذه الدواوين كونهم مؤسسي هذه الدواوين داعيا

المتسابقين إلى الالتزام بقوانين وقواعد المسابقات التي تضعها اللجنة المشرفة على المسابقات لتفادي العقوبات.

وثمن عاليا دعم القيادة الحكيمة للتراث البحري الكويتي الاصيل مبينا أن إقامة هذا المهرجان اسهمت في احياء هذا التراث الغني لا سيما بين أوساط الشباب.

من جانبه قال رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان طلال الاستاذ ان بداية المهرجان تمثلت باقامة المسابقات الشعبية بديوانية الوطية مبينا انها شملت العاب الدامة والبليارد والدومنة بمشاركة عدد

كبير من رواد الديوانية من الرعيل الأول والشباب على ان تقام نفس هذه المسابقات في باقي الدواوين.

واضاف الأستاذ في تصريح مماثل ان اللجنة ستقيم مسابقة شاملة لصيد الاسماك (الحداق) في أواخر ديسمبر الجاري تجمع المتسابقين بديوانتي السالمية والوطية بواقع 127

متسابقا على ان يتأهل افضل 30 منهم للمشاركة في المسابقة الكبرى للحداق على الدانة.

وعن المسابقة الجديدة الخاصة بصيد سمك نوع (الكنعد) افاد بان اللجنة عمدت إلى إقامة هذه المسابقة نظرا لكثرة هواتها من الصيادين الكويتيين والخليجيين

مضيفا انها ستجري بديوانية الفنطاس في الشواطئ القريبة من جزر كبر وقاروه وام المرادم

أضف تعليقك

تعليقات  0