"البيئة" وجمعية "المخترعين" توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون البيئي

(كونا) -- وقعت الهيئة العامة للبيئة والجمعية الكويتية لدعم المخترعين مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون العلمي في المجال البيئي ودعم المخترعين المبدعين في الدولة من أجل زيادة الابتكار

والتطوير والنهوض المستمر برأس المال البشري.

وقال رئيس مجلس الادارة والمدير العام للهيئة الشيخ عبدالله أحمد الحمود الصباح في تصريح صحفي اليوم الأحد عقب التوقيع ان هذه المذكرة ترسي دعائم شراكة ثنائية استراتيجية بين الطرفين

لدعم المخترعين وتعزيز التعاون بين الهيئة كجهة حكومية وجمعيات النفع العام في مجالات التوعية وتشجيع التفكير الإبداعي لدى فئة الشباب والعمل على زيادة الاختراعات العلمية ذات الصلة

بالجوانب والقضايا البيئية.

واضاف الشيخ عبدالله الأحمد ان مذكرة التفاهم مدتها خمس سنوات وتهدف لإيجاد سبل جديدة للمحافظة على المياه وترشيدها والأسماك والبيئة والزراعة فضلا عن الوقود وتقليص الانبعاثات

عبر اختراعات محلية مميزة.

ودعا الجهات المعنية الى دعم قدرات المخترعين ونشاطاتهم وتذليل العقبات التي تواجههم وتشجيعهم وتنمية ودعم وتطوير بيئة الاختراع في الدولة مع تسهيل تسجيل براءات الاختراع لحفظ

الحقوق.

من جانبها قالت رئيس مجلس ادارة جمعية المخترعين الدكتورة فاطمة الثلاب ان هذه المذكرة تعكس مدى التعاون بين مؤسسات الدولة بمختلف أنواعها وتكلفتها بما يعود بالنفع على الكويت

مؤكدة أن الجمعية تسعى جاهدة للمحافظة على البيئة في الكويت لضمان استدامة الثروات وحفظها للأجيال المقبلة.

وأوضحت الدكتورة الثلاب ان الجمعية لديها اكثر من 25 اختراع كويتي بيئي حائز على براءة اختراع ومن شأنها تقديم حلول مبتكرة للقضايا والمشكلات المختلفة الخاصة بالبيئة الكويتية.

وأضافت ان المذكرة تضمن تبادل الخبرات والتجارب والتقنيات والمشاركة في ورش عمل ودورات تدريبية مشتركة ومتخصصة فضلا عن أنشطة توعوية بيئية تزيد من الوعي البيئي.

وحول أنواع الاختراعات اضافت انها عديدة ومنها الحديقة المتنقلة وهي أكبر حديقة في العالم وتضم جميع أنواع النباتات البيئية ومعرض اختراعات وقاعة للمحاضرات مؤلفة من دورين وفيها

مساحات واسعة للمزروعات مبينة ان الجمعية تسعى حاليا لتسجيلها في موسوعة (غينيس).

وذكرت انه من بين الاختراعات ايضا اختراع الشبكة العنكبوتية التي توضع داخل البحر ويمكن استخدامها كمحطات رصد للطيور واستراحات وأماكن ترفيه وكذلك المسبح العائم وهو قريب من

البحر

أضف تعليقك

تعليقات  0