سمو أمير البلاد يتلقى رسالة تهنئة من رئيس مجلس الامة بمناسبة نجاح القمة الخليجية

(كونا) -- تلقى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه رسالة من معالي مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة بمناسبة نجاح الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التالي نصها: حضرة صاحب السموالشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه امير البلاد تحية من عند الله مباركة طيبة وبعد:

يطيب لي أن أرفع الى مقام سموكم الكريم باسمي ونيابة عن الاخوة زملائي أعضاء مجلس الامة نفحة صدق من اعماق الفؤاد نابعة من اعمق مشاعر الولاء مقرونة بمشاعر الابتهاج بما نتج عنه الاجتماع المنعقد للدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي احتضنتها دولة الكويت الطيبة على ارضها وفي سمائها يوم 5 ديسمبر 2017 من نجاح بكل المقاييس مما اثنى عليه وأشاد به كل من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير دولة قطر الشقيقة وصاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد ممثل صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم سلطان عمان الشقيقة وأصحاب المعالي ممثلي أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أظهرت دور الوحدة والاخوة بين ابناء دول مجلس التعاون الخليجي بأنهم على قلب رجل واحد وجسد واحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الاعضاء بالحمى والسهر مبتهلين الى الله في عليائه ان يحفظ سموكم وأن يهبكم العمر المديد متدثرا بثوب الصحة والعافية والسعادة وأن يبقيكم لشعبكم الوفي الامين منار اشعاع يضيء طريق الهدى امامه ويزيده عزا ورفاهية ونورا وذخرا وحاميا له في ربوع من الامن والامان والسلام وأن يبقيكم لنا ملاذا وذخرا وسندا إنه على مايشاء قدير.

والسلام على سموكم ورحمة الله وبركاته ،،

وقد بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه برسالة شكر جوابية إلى معالي مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة ضمنها سموه رعاه الله خالص شكره وتقديره على ما عبر عنه معاليه باسمه ونيابة عن اخوانه أعضاء مجلس الأمة من مشاعر طيبة بمناسبة انعقاد ونجاح الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التي استضافتها دولة الكويت في الخامس من شهر ديسمبر الجاري مشيدا سموه حفظه الله بما أسفرت عنه هذه الدورة من نتائج مثمرة ومرجوة من شأنها الاسهام بإذن الله تعالى في تعزيز العمل الخليجي المشترك والدفع بمسيرته المباركة بما يخدم التطلعات التنموية الطموحة لدول المجلس وشعوبه الكريمة سائلا سموه المولى جل وعلا ان يوفق الجميع لكل ما فيه خير وخدمة الوطن العزيز ورفع رايته وأن يسدد الخطى لتحقيق المزيد مما ينشده الوطن الغالي من نمو وإزدهار.

أضف تعليقك

تعليقات  0