بريطانيا تشترط التوصل لاتفاق تجاري مع الاتحاد الاوروبي لدفع تعويضات الانسحاب

(كونا) -- قالت الحكومة البريطانية اليوم الاحد ان موافقتها على دفع 39 مليار جنيه استرليني (52 مليار دولار) للاتحاد الاوروبي رهن بنجاح الطرفين في تحقيق اتفاق تجاري جيد.

واعتبر وزير الخروج من الاتحاد الاوروبي ديفيد ديفيس في تصريح صحفي انه من غير المنطقي ان توافق بلاده على دفع فاتورة بمليارات الجنيهات من دون ان تحصل على اتفاق تجاري بامتيازات خاصة يحدد مستقبل العلاقات الاقتصادية لما بعد عام 2019.

وقال ان المحادثات كانت واضحة منذ البداية بان الالتزام بالتعهدات المالية مشروط بتحقيق اتفاق " جيد" ومشروط بالاتفاق على مرحلة انتقالية لتثبيت الوضع الجديد بعد الانسحاب في مارس 2019.

واكد انه " من بدون اتفاق تجاري فانه لا يمكننا ان ندفع مستحقات مالية على خدمة لم نحصل عليها".

واوضح ديفيس ان كلامه لا يعني إخلال بريطانيا بالتزاماتها المالية المعروفة والمتفق عليها معربا عن اعتقاده بان عدم التوصل لاتفاق بات احتمالا ضئيلا منذ التقدم الذي احرز الجمعة الماضية.

وجدد التاكيد ان لندن لن تعمد تحت اي ظرف من الظروف لرفع الحدود والحواجز بين ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا مبينا انه سيتم الابقاء على ما يعرف بالحدود اللينة التي تعرقل حركة التنقل سواء بالنسبة للاشخاص او السلع. على صعيد متصل اعرب حزب العمال المعارض اليوم الاحد عن تأييده الإبقاء على علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد الانسحاب.

وقال مسؤول سياسة الخروج من الاتحاد الأوروبي بحزب العمال كير ستارمر ان سبيل تحقيق ذلك هو البدء بخيارات قابلة للتطبيق وأهمها البقاء في اتحاد جمركي وشكل مختلف لسوق موحدة وهو ما يعني المشاركة الكاملة في السوق المشتركة".

أضف تعليقك

تعليقات  0