الرئيس الايراني يدعو إلى تطوير العلاقات الثنائية مع بريطانيا

(كونا) -- دعا الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الاحد الى ضرورة تطوير العلاقات "الودية والمتوازنة" بين بلاده وبريطانيا في اطار ضمان المصالح المشتركة للبلدين.

ونقلت وسائل الاعلام الايرانية عن روحاني القول لدى استقباله وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في طهران ان العلاقات بين البلدين لا ترقى الى مستوى الامكانيات رغم "توفر الاجواء" بعد الاتفاق النووي.

واعرب روحاني عن اعتقاده بأنه "يتعين بذل الجهود المشتركة لبلوغ النقطة المناسبة في العلاقات والتعاون الثنائي" مشددا على ضرورة تعزيز العلاقات والتعاون المصرفي الثنائي.

واشار الى ان ظروف المنطقة "معقدة جدا" واصفا قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاخير بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس بانه قرار "خاطئ" وبمثابة صب الزيت على النار في المنطقة.

واعتبر الحوار بين لندن وطهران بامكانه ان يؤدي الى تثبيت الاستقرار في المنطقة لافتا الى ان ايران تسعى الى إقرار السلام والاستقرار الدائم وانهاء الحرب والدمار واجتثاث الارهاب من المنطقة.

من جانبه قال جونسون ان الاتفاق النووي وفر فرصا جيدة امام تطوير العلاقات والتعاون بين طهران ولندن مؤكدا عزم بلاده على تطوير العلاقات الشاملة بين البلدين في مختلف المجالات.

ودعا جونسون الشعب الايراني الى الاستفادة من الفوائد الاقتصادية للاتفاق النووي قائلا ان فرصا تجارية واقتصادية "جيدة جدا" متاحة في ايران وان الشركات البريطانية تحرص على المشاركة في المشاريع الاستثمارية الايرانية.

واشاد الوزير البريطاني بالجهود التي بذلتها ايران في مجال مكافحة الارهاب وذلك باتخاذها اجراءات "ايجابية" في مسار مكافحة الارهاب وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

وكان الوزير البريطاني بوريس جونسون وصل الى العاصمة الايرانية طهران في وقت سابق اليوم لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين واهم القضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0