اعلامي فلسطيني يشيد بدعم الاعلام الكويتي الكبير للقضية الفلسطينية

اشاد نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر ابو بكر بالاعلام الكويتي وجمعية الصحفيين الكويتية لتقديهم الدعم الكبيرا للقضية الفلسطينية منوها بجهود وفد الجمعية الى مؤتمر اتحاد الصحفيين

العرب في بغداد والذي رفض واستنكر القرار الامريكي بخصوص القدس.

وقال ابو بكر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في مؤتمر الصحفيين العرب ان الوفد الكويتي كان داعم بشكل كبير للوفد الفلسطيني في مؤتمر بغداد الذي تناول

ملف القدس وهو الدعم الذي طالما قدمته جمعية الصحفيين الكويتية لفلسطين في كل المحافل العربية والدولية.

واوضح ان الوفد الكويتي هو الذي اقترح ان يرتدي اعضاء المؤتمر "الكوفية" الفلسطينية اثناء الاجتماعات كما انه هو الذي اقترح ان تسمى الدورة المنعقدة في بغداد باسم دورة القدس وهم بذلك

لهم الفضل الكبير في موضوع الدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية.

واضاف "نحن والجمعية الكويتية والشعب الكويتي لسنا شعبين شقيقين انما نحن شعب واحد وهم جسدوا ذلك من خلال دعمهم الكبير للموقف الفلسطيني في كل المحافل".

وقال ابوبكر فيما يخص بيان القدس الذي صدر عن مؤتمر الاتحاد العام للصحفيين العرب ان "البيان يعد انتصارا لفلسطين وللقدس وللصحفيين العرب الذين يمثلون ضمير الامة العربية بعد ان

انتفضوا وصرخوا بصوت عال بأن القدس هي عاصمة فلسطين التاريخية والابدية".

واضاف ان "نحن اليوم نشعر ان لدينا سندا قويا وكبيرا من كل الامة العربية ومن ضمير الامة العربية وشعوبها وصحفييها وهو ما يعزز قوتنا ويدفعنا الى المزيد من الخطوات ".

ولفت الى ان الصحفيين العرب امام سلسلة خطوات كبيرة ستتخذها النقابات العربية واتحاد الصحفيين العرب في كل الدول العربية لمواجهة العدوان الصهيوني.

وكان البيان الختامي لاجتماعات الامانة العامة والمكتب الدائم لمؤتمر الاتحاد العام للصحفيين العرب قد شجب يوم امس القرار الامريكي بخصوص اعتماد القدس عاصمة لاسرائيل معلنا دعمه

لنضال الشعب الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال.

ومن جهة اخرى اشاد البيان بالانتصار العراقي على التنظيمات الارهابية وتحرير كامل الاراضي العراقية.

وتشارك دولة الكويت بوفد اعلامي ممثلا عن الجمعية الكويتية للصحفيين برئاسة رابعة مكي وقد ساهم الوفد الى جانب اعضاء اخرين بصياغة بيان الاتحاد الخاص بالقدس فضلا عن صياغة

البيان الختامي.

أضف تعليقك

تعليقات  0