العاهل الأردني: القمة الإسلامية ستنظر في تحديات القرار الأميركي بشان القدس

(كونا) -- قال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الاثنين ان القمة الاسلامية التي ستعقد في تركيا ستنظر في التحديات التي نتجت عن القرار الاميركي الذي سيكون له تداعيات خطيرة على

امن واستقرار المنطقة وجهود تحقيق السلام.

وذكر بيان للديوان الملكي ان حديث العاهل الاردني جاء خلال لقاء جمعه اليوم برئيس مجلس الشيوخ الياباني تشوشي داتي تناول تطورات الأوضاع في المنطقة وعلاقات التعاون الثنائي.

واكد الملك عبداله الثاني ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته في اتخاذ مواقف داعمة لتحقيق السلام وايجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية وان موضوع القدس يجب تسويته ضمن اطار

حل شامل يحقق اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وتعيش بامن وسلام الى جانب اسرائيل.

ونقل البيان عن رئيس مجلس الشيوخ الياباني بان القرار الاميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل يدعو الى القلق لما يترتب عليه من نتائج سلبية على المنطقة.

واكد التزام اليابان بحل الدولتين لانهاء الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي وان موضوع القدس يجب ان يحل من خلال مفاوضات الحل النهائي استنادا الى قرارات الشرعية الدولية.

وفي الشأن الثنائي اكد المسؤول الياباني التزام بلاده بتشجيع الاستثمارات في الاردن ومواصلة دعم المملكة اقتصاديا.

ومن المقرر ان تعقد منظمة التعاون الإسلامي في مدينة إسطنبول التركية يوم الأربعاء المقبل قمة طارئة دعا اليها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للبحث في القرار الذي وقعه الرئيس

الأميركي دونالد ترمب يوم الأربعاء الماضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها

أضف تعليقك

تعليقات  0