"البرلمان العربي" يدعو الى عقد قمة عربية طارئة لانهاء الاحتلال الاسرائيلي

دعا البرلمان العربي الى عقد قمة عربية طارئة لتجنيد كافة الطاقات من أجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضي دولة فلسطين وعاصمتها الأبدية القدس.

جاء ذلك في قرار أصدره البرلمان العربي اليوم في ختام جلسته الطارئة بمقر جامعة الدول العربية لبحث تداعيات قرار الادارة الأمريكية بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة

(للقوة القائمة بالاحتلال) "الكيان الصهيوني" ونقل السفارة الأمريكية اليها.

وأكد البرلمان العربي الرفض التام والادانة الشديدة للقرار الأمريكي محملا الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية تبعات القرار وما ستؤول اليه الأوضاع على المستوى الاقليمي والدولي وما

يشكله من تهديد للسلم والأمن الدوليين.

وأعاد التأكيد على الموقف الثابت للبرلمان العربي بحق دولة فلسطين المطلق في السيادة على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967

والحفاظ على الوضعية القانونية لمدينة القدس استنادا الى قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وقواعد القانون الدولي ومبادرة السلام العربية لعام 2002.

وطالب المجتمع الدولي لاسيما مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة الاضطلاع بمسؤولياته تجاه ابطال هذا القرار واتخاذ كافة الاجراءات لرفض سياسة الأمر الواقع والالتزام بالقرارات

الأممية والاجماع الدولي بشأن الوضعية القانونية لمدينة القدس والزام القوة القائمة بالاحتلال بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بهذا الصدد.

كما طالب منظمة الأمم المتحدة بقيادة عملية السلام بعد أن أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية وسيطا "غير نزيه وغير مقبول" في تحقيق السلام الدائم والشامل وأصبحت طرف في النزاع

باتخاذها موقفا منحازا للقوة القائمة بالاحتلال.

ودعا البرلمان العربي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) الى التصدي للقرار الأمريكي في اطار قرار المنظمة بشأن الجوانب التاريخية والتراثية والحضارية التي تربط

القدس المحتلة بالمسلمين والمسيحيين الصادر في 2 مايو 2017 وكذلك القرار التاريخي للمجلس التنفيذي لليونيسكو في أكتوبر 2016 والذي أكد أن المسجد الأقصى مكان عبادة خاص

بالمسلمين ولا علاقة دينية لليهود به.

وأشاد البرلمان العربي بالموقف التاريخي للدول في كافة أنحاء العالم العربية والاسلامية والأوروبية والأفريقية والآسيوية وفي أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي الرافضة للقرار الأمريكي

ومحاصرته دوليا.

وشدد على دعمه الكامل لتنقية الأجواء العربية - العربية ومساندة كافة المبادرات في هذا الشأن والتأكيد على كافة مبادرات وحدة الصف الفلسطيني وتثمين مبادرة مصر في هذا الشأن ونبذ أية

خلافات بين كافة الفصائل الفلسطينية تقوية للجبهة الداخلية الفلسطينية ودعما لقضية القدس.

كما أكد استمرار الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وتأييدها في كافة المحافل الاقليمية والدولية باعتبارها من أحد أهم ضمانات الوجود العربي الرسمي في محيط

الحرم القدسي.

وشدد البرلمان العربي على تمسكه بقرارات القمم العربية المتعاقبة بشأن مدينة القدس المحتلة وقرارات مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري وما تضمنته بشأن اعتراف أية دولة

بالقدس (عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال) .

وأكد البرلمان العربي الالتزام بمبادرة السلام العربية لعام 2002 ومبادىء القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بمدينة القدس المحتلة بما فيها قرارات مجلس الأمن الدولي التي

تؤكد الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي للقدس والتي تعتبر القدس الشرقية جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

ودعا البرلمان العربي لوضع خطة تحرك عربية فاعلة على كافة المستويات من خلال جامعة الدول العربية والسلطة الفلسطينية والبرلمان العربي

" تأكيدا على تكامل الدبلوماسية البرلمانية مع الدبلوماسية الرسمية للتصدي لقرار الادارة الأمريكية وتشكيل لجنة مفتوحة العضوية لهذا الغرض".

وقرر البرلمان تسمية دور الانعقاد الحالي للبرلمان العربي (القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين) وتكليف وفود من البرلمان العربي لزيارة البرلمانات المماثلة خاصة البرلمان الافريقي والبرلمان

الأوروبي وعدد من برلمانات الدول الأوروبية الفاعلة لعقد لقاءات وحشد تأييد المجتمع الدولي للتصدي للقرار الأمريكي.

ونوه القرار بأهمية خطة تحرك البرلمان العربي للتصدي لترشح (القوة القائمة بالاحتلال) على شغل مقعد غير دائم بمجلس الأمن لعامي (2019 - 2020).

ودعا الدول العربية ومجلس وزراء التعليم العرب والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الى ادماج قضية القدس في المناهج الدراسية العربية في مختلف المراحل التعليمية لتأكيد مكانة القدس

في وجدان أبناء الأمة العربية.

كما دعا البرلمان العربي كافة وسائل الاعلام العربية وخاصة الناطقة بكل اللغات الأجنبية لحشد كل الجهود من أجل قضية القدس وتعزيز التواصل مع الجاليات العربية في الدول الأجنبية لاسيما

في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وطالب القرار المجتمعات العربية ب"مقاطعة السلع الأمريكية وحث جامعة الدول العربية على احياء مكتب المقاطعة العربية للقوة القائمة بالاحتلال اسرائيل وايجاد حالة من الضغط الاقتصادي

لمواجهة القرار الأمريكي".

وتضمن القرار تكليف لجنة فلسطين برئاسة رئيس البرلمان العربي لتنفيذ خطة البرلمان بشأن التحرك على كافة المستويات وفي كافة المحافل عربيا واقليما ودوليا لمواجهة القرار الأمريكي

واعتبار التصدي للقرار الأمريكي والحفاظ على الوضعية القانونية لمدينة القدس المحتلة بندا دائما على جدول أعمالها.

أضف تعليقك

تعليقات  0