الجبري: لن أدخر جهد في تصحيح ومعالجة الأخطاء والمخالفات في وزارة الإعلام

12 (كونا) -- أكد وزير الإعلام الكويتي محمد الجبري اليوم الثلاثاء انه لن يألو جهدا في خدمة هذا الوطن وقيادته وشعبه في سبيل الازدهار والتقدم الدائم لهذا البلد المعطاء.

وأعرب الجبري في تصريح صحفي بمناسبة تعيينه وزيرا للاعلام ضمن التشكيل الوزاري الجديد المعلن أمس عن عظيم شكره وخالص امتنانه لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على الثقة التي تم منحه إياه بتعيينه وزيرا للاعلام. وقال ان هذه الثقة الغالية تعد وساما على صدري داعيا الله ان يكون عند حسن ظن القيادة السياسية وعند حسن ظن الشعب الكويتي قولا وعملا.

وأضاف انه انطلاقا من ان هذه المسؤولية تكليف لا تشريف فإن هناك استحقاقات جدية ومحورية تبدأ من خلال تطوير آلية ومنهجية الإعلام المحلي خصوصا بعد الطفرة التقنية التي يشهدها العالم بشكل متسارع.

وأوضح ان هذا التطوير يبدأ من الفهم الحقيقي والجاد للواقع الإعلامي ومدى ارتباطه بلغة العصر الحديث عبر شبكة الإنترنت واتصالها بوسائل الإعلام الأخرى المرئية والمسموعة والمقروءة.

وأكد انه لن يدخر جهدا في تصحيح ومعالجة الأخطاء والمخالفات في وزارة الإعلام التي تضمنها تقرير ديوان المحاسبة وتقارير الاجهزة الرقابية الأخرى مشيرا إلى انه يمد يد التعاون للنواب لتطوير وتحديث التشريعات التي من شأنها الانطلاق نحو اسلوب جديد للمضي قدما نحو اعلام عصري وحديث ومستير.

وكشف الجبري عن اعتزامه تقديم رؤية حديثة لتطوير الاعلام بغية تعزيز وتشجيع صناعة ورسالة الإعلام للارتقاء بهذا القطاع ليكون قادرا على منافسة الاسواق الإعلامية على مستوى المنطقة والعالم.

وتابع الجبري انه في ظل تكليفه من سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح بتولي حقيبة وزارة الإعلام وفي خضم ما تمر به المنطقة والعالم أجمع من تحديات وأخطار "فإننا نتطلع إلى التعاون والتواصل مع كافة وسائل الاعلام التقليدية والمستحدثة".

وأضاف "اننا نتطلع كذلك لتعاون الوزارة وكافة وسائل الاعلام مع مؤسسات الدولة ومع المجتمع ككل بكافة عناصره وأطيافه بهدف تعزيز وتطوير دور الاعلام ورسالته الإيجابية في المجتمع الكويتي في كافة الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ودينية".

وبين ان هذا التعاون يهدف أيضا إلى تطوير وتحسين صورة دولة الكويت في علاقتها مع العالم الخارجي من خلال اعلام هادف ومستنير يستند إلى الشفافية وتوافر المعلومات ودقتها وحرية تداولها ويركن إلى الموضوعية وتحري الحقيقة والمصداقية ويعمد إلى النقد البناء الذي يبرز الإيجابيات وينتقد السلبيات بموضوعية لعلاجها وتصحيحها.

وسأل الجبري الله عز وجل أن يحفظ هذا البلد من كل سوء ومكروه وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار في ظل قيادة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله

أضف تعليقك

تعليقات  0