سمو الأمير للحكومة الجديدة: مواصلة جهود الإصلاح الاقتصادي والإسراع في استكمال المشاريع التنموية القائمة

فيما وصل سموه إلى تركيا لترؤس وفد دولة الكويت في الدورة الاستثنائية لمؤتمر القمة الإسلامية لمنظمة التعاون الإسلامي، فقد أكد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد أن التشكيل الجديد للوزارة في ظل ظروف خارجية دقيقة وتحديات داخلية صعبة، تستدعي التعامل معها بحكمة وتبصر وبعد نظر، وتتطلب مضاعفة الجهد والعطاء.

وشدد سموه في كلمته السامية لأعضاء الحكومة الجديدة، والذين أدوا اليمين الدستورية أمام سموه، على ضرورة تحقيق ما ينشده الوطن العزيز من تنمية شاملة ومستدامة ومواصلة جهود الإصلاح الاقتصادي والإسراع في استكمال المشاريع التنموية القائمة، ولن يكون ذلك إلا بالعمل بروح الفريق الواحد القائم على التكاتف والتعاضد، وبالتعاون التام المبني على الثقة والاحترام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وتابع سموه: « كلي ثقة تامة بأنكم أهل لتأدية هذه المسؤوليات، أسال المولى تعالى أن يعينكم ويأخذ بأيديكم لكل مافيه خير الوطن وصالح المواطنين، وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان والازدهار»، مثمناً سموه الجهود المقدرة التي بذلها سمو رئيس مجلس الوزراء لتشكيل الوزارة، مشيدا في الوقت نفسه بإسهامات الوزراء السابقين، حيث أكد سموه أنهم أدوا مسؤولياتهم الوزارية بكل جدارة وإخلاص، متمنيا لهم كل التوفيق.

أضف تعليقك

تعليقات  0