«الهلال الأحمر» تختتم دورة الوصول الآمن لتأهيل المتطوعين

اختتمت جمعية الهلال الأحمر الكويتية اليوم بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدورة التدريبية في مجال الوصول الآمن لتأهيل المتطوعين والمتطوعات في مجال الأعمال الإغاثية والإنسانية.

وقال مدير إدارة الكوارث والطوارئ في الجمعية يوسف المعراج لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الجمعية تنفذ خطتها الاستراتيجية في إطار الاستعداد والتأهب لمواجهة الكوارث والحد من المخاطر والوصول الآمن بتنفيذ عدد من الدورات التدريبية استفاد منها المئات من موظفي الجمعية والمتطوعين والمجتمع المدني.

وأضاف المعراج أن الهدف من الدورة التعريف بمبادئ الوصول الأمن والعمل في الظروف الصعبة إضافة إلى التعريف في القانون الدولي الإنساني وإدارة الضغوطات والمخاطر والعمليات وإعادة الروابط العائلية والإعلام الإنساني.

وذكر أن الدورة التدريبية من ضمن نشاط الجمعية بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وتأتي ضمن الجهود المتواصلة للجنة الدولية للصليب الأحمر للمساعدة في تحسين خدمات الإسعافات الأولية وتقنيات إنقاذ الأرواح في البلدان التي تعمل بها.

وبين أن الدورة تخللها تدريب عملي وميداني للعمل في مناطق النزاعات المسلحة والوصول الآمن مؤكدا على أهمية هذه الدورات التي ستساعد في الفهم الصحيح للعمل في النزاع المسلح وأهميتها وإنقاذ إنسان بأمس الحاجة للمساعدة.

وأضاف أن التطوع في الكويت شهد نقلة نوعية من حيث المفهوم والوسائل والمرتكزات فتطور من مفهوم الرعاية والخدمة للمجتمع إلى إحدى وسائل المساهمة في تغيير وتنمية المجتمع حتى بات معيارا لقياس مستوى الرقي الاجتماعي.

وأكد المعراج أن التطوع أحد المبادئ الأساسية السبعة للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والتي أعلنت رسميا في المؤتمر الدولي العشرين لها عام 1965 وهي الإنسانية وعدم التحيز والحياد والاستقلال والوحدة والعالمية والتطوع.

وأشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر عملت على تأهيل كوادرها التطوعية عبر سلسلة من البرامج المتخصصة لصقل المهارات حول أساسيات العمل التطوعي والقانون الدولي الانساني وغيرها العديد من المجالات التي تمكن المتطوع من أداء ما تتطلبه طبيعة المهمة الانسانية التي توكل اليه.

يذكر انه تم على هامش حفل ختام الدورة توزيع الشهادات على المتطوعين والمشاركين الذين اجتازوا هذه الدورة التي شاركت فيها كل من وزارة الداخلية والدفاع المدني ووكالة الانباء الكويتية (كونا) وجمعية الهلال الأحمر السيريلانكي والهلال الاحمر القرغيسستاني والسفارة الفلبينية بالكويت ومركز حالات الطوارئ الخليجي إضافة إلى عدد من متطوعي الجمعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0