"الداخلية" تنفي ما تردد بشأن إضراب أحد النزلاء بالسجن المركزي عن الطعام

اكدت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان لها أن ما تم تداوله على أحد مواقع التواصل الاجتماعي من إضراب أحد النزلاء بالسجن المركزي عن الطعام، هو عارٍ عن الصحة تماماً ومجرد افتراء ليس له أي أساس من الواقع.

وفندت الإدارة هذه المزاعم موضحةً الحقائق الآتية:

أولا :  لم يتم تلقي أي شكوى من أي نزيل بالسجن المركزي تتعلق بإساءة المعاملة كما أن الوضع الصحي العام للنزيل المذكور جيد ولا يشكو من أي عارض صحي، وقد قام ضباط الإدارة بزيارة النزيل واستفسروا منه عن قيامه بالإضراب عن الطعام فنفى ذلك مؤكداً أنه لم يضرب عن الطعام وليس في نيته أن يضرب .

ثانيا : أما بشأن الادعاء بعدم تلقي النزيل العلاج فهو ادعاء كاذب حيث أن منع أو صرف الأدوية والعلاجات للنزلاء ليس من اختصاص أو صلاحية الإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية، بل من اختصاص المستشفى المعني والطبيب المختص التابع لوزارة الصحة فهو الذي يقرر ذلك.

أضف تعليقك

تعليقات  0