"المحاسبة" يؤكد ضرورة تطوير قدرات الموهوبين والاستفادة من طاقاتهم

(كونا) -- أكد ديوان المحاسبة الكويتي اليوم الأربعاء ضرورة تطبيق نظم إدارة المواهب على مستوى الديوان بهدف تطوير قدرات الموهوبين والاستفادة من طاقاتهم فضلا عن تطبيق التدوير لجميع موظفيه بكافة القطاعات لكسب الخبرات وإعداد الموظف الشامل.

وقال الديوان في بيان صحفي إن ملتقى الريادة للشباب العاملين لديه الذي نظمه أخيرا أوصى بتطبيق حوكمة الشركات على المؤسسات الحكومية لرفع مستوى العمل وحصول المدققين على المعرفة والفهم العميقين لأنظمة الحوكمة لتتماشى مع متطلبات المرحلة وتطور المؤسسات.

ونقل البيان عن المنسق العام لفريق تنظيم الملتقى فاطمة المنيفي قولها إن الملتقى أوصى بأهمية تأهيل المدقق القانوني بمبادئ المحاسبة والمدقق المحاسبي بقواعد القانون العام فضلا عن التأكيد على التواصل المستمر بين المدقق القانوني والمدقق المحاسبي لتعزيز الفكر الرقابي.

وأضافت المنيفي أن الملتقى أوصى أيضا بضرورة الأخذ بالاعتبار اختلاف الشخصيات عند تشكيل فرق العمل واللجان لتكوين فرق متجانس وتكثيف الدورات التحفيزية بالديوان التي تحفز الموظفين وتزيد طاقتهم الإيجابية.

وأوضحت أن الملتقى أوصى بأهمية الاستفادة من أصحاب الخبرات في ديوان المحاسبة عبر نقل معرفتهم وخبراتهم للموظفين الشباب وإعداد خطط مستقبلية لمواجهة التطور السريع في بيئة الأعمال.

ولفتت إلى أن الملتقى أوصى بعقد اجتماع دوري كل أسبوعين لعرض أفكار جديدة أو عرض مشكلة محددة بمشاركة أصحاب الخبرة والمعنين بهذا الشأن في الديوان.

واستهدف ملتقى الريادة الذي نظمه ديوان المحاسبة في ال27 من نوفمبر الماضي إبراز طموحات الشباب في تطوير العمل الرقابي وتعزيز التواصل بين الأجيال ومناقشة مجموعة من المحاور التي تعكس اهتمامات الشباب واختيار الآليات المثلى لاستثمار طاقاتهم في أعمال الديوان ورؤيتهم في إدارة المؤسسة الرقابية مستقبلا.

أضف تعليقك

تعليقات  0