"الكهرباء": لن نقطع الخدمات عن متخلفي السداد من اصحاب السكن الخاص رغم قانونية ذلك

12 (كونا) -- قال وكيل وزارة الكهرباء والماء الكويتي محمد بوشهري اليوم الاربعاء ان الوزارة لن تقوم بقطع التيار الكهربائي والخدمات عن السكن الخاص بسبب عدم تسديد مستحقات الوزارة على الرغم من وجود قانون يجيز للوزارة استخدام هذا الحق.

واضاف بوشهري في تصريح للصحفيين على هامش ملتقى الترشيد الاول الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بمشاركة 10 جهات حكومية وتطوعية ان "الوزارة ستقوم بتقسيط أي مديونية على المواطنين ليتمكنوا من تسديدها تيسيرا وتسهيلا لهم".

وحث بوشهرى في تصريحه أصحاب السكن الخاص بالمبادرة في تسديد ما عليهم من مستحقات مالية متأخرة لمصلحة الوزارة باعتبارها مال عام يجب تحصيله والمحافظة عليه مشيدا في هذا الصدد بتعاون المستهلكين مع الوزارة.

وتوقع ان يطرأ زيادة ملحوظة في ايرادات تحصيل المستحقات مقارنة بالسنوات السابقة وذلك تماشيا مع تطبيق التعرفة الجديدة مشيرا الى ان الوزارة تمكنت حتى الآن من تحصيل ما يقرب من مليار و100 مليون دينار منذ بدء انطلاق حملة الوزارة لتحصيل المبالغ المستحقة في 2012.

واوضح ان القرار الوزاري رقم 121 لسنة 2017 الذي صدر مؤخرا والمتعلق باحتساب تكاليف إيصال التيار الكهربائي وإجراءات التوصيل والإعادة للمستهلكين بفئاتهم المتعددة تهدف منه الوزارة إلى تنظيم عملية احتساب التكاليف وإجراءات التوصيل والإعادة للمستهلكين في مختلف القطاعات ووضعها في قرار واحد ليسهل تطبيقها على القطاعات المعنية بتكاليف رسوم ايصال الخدمات.

وكان قد اكد بوشهري في كلمة افتتح بها الملتقى ان الوزارة تتطلع في هذا الملتقى إلى تسليط الضوء على انجازات ومشاريع وأعمال الجهات الحكومية والخاصة اضافة الى التطوعية في مجال الكهرباء والماء مشيرا إلى انطلاق العديد من المشاريع الترشيدية في الآونة الأخيرة لتحقيق الهدف من الترشيد ولخدمة جميع القطاعات المدنية والعسكرية في مرافقها.

واكد أن ترشيد استهلاك الكهرباء والماء مطلبا يتماشى مع سياسة الوزارة العامة في الحد من المصروفات والاعباء المالية الطائلة على الدولة.

من جانبه قال الوكيل المساعد لقطاع تشغيل وصيانة المياه رئيس لجنة الترشيد المهندس خليفة الفريج في كلمة مماثلة خلال الملتقى ان هذا الملتقى الذي يعقد لأول مرة يؤكد اهتمام مختلف اجهزة الدولة والجهات التطوعية بأهمية بالترشيد.

وأوضح انه تم الإعداد لهذا الملتقى وفق محاور متعددة تضمنت تسليط الضوء على الجهود التي تبذلها الجهات الأخرى في الدولة والاستفادة من المشاريع المقامة في مجال ترشيد الاستهلاك مشددا على اهمية تعزيز التعاون والتنسيق فيما بين جميع الجهات للوصول الى نتائج مثمرة.

يذكر ان الملتقى الذي سيواصل اعماله حتى يوم غد الخميس سيناقش فيه 16 ورقة علمية تطرحها جهات معنية في ترشيد استهلاك الكهرباء والماء.

أضف تعليقك

تعليقات  0