مشاركة كويتية في معرض جدة الدولي للكتاب

(كونا) -- انطلقت  الأربعاء فعاليات معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة تحت شعار "الكتاب حضارة" بمشاركة أكثر من 500 دار نشر محلية وخليجية وعربية وعالمية

من 42 دولة من بينها 18 دار نشر كويتية.

وكرم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل خلال افتتاح المعرض مجموعة من الشخصيات الثقافية السعودية هم الدكتور أحمد الضبيب والدكتور عباس

طاشكندي والكاتب يحيى باجنيد والأديب عبدالرحمن المعمر والدكتورة هدى العمودي والأديب خالد اليوسف إضافة إلى تكريم الشاعر الراحل إبراهيم خفاجي الذي وافته المنية قبل أيام.

وجاء اختيار تكريم هذه الشخصيات الثقافية "تقديرا لدورها الكبير في صناعة التأليف وقضايا الكتاب والنشر وإسهامها الجليل في توثيق الإنتاج الفكري والعلمي في المملكة منذ عقود في مختلف

الفنون والعلوم والآداب ورصد حركة التأليف وصناعة الكتاب وقضاياه الفنية والموضوعية والدور الفاعل في إنشاء المجلات العلمية ودور النشر التي أكدت حضورها محليا وعربيا".

من جانبه أكد محافظ جدة رئيس اللجنة العليا للمعرض الأمير مشعل بن ماجد مضاعفة مساحة المعرض عن الاعوام الماضية بما يقارب 30 في المئة لتشمل أكثر من 500 عارض

متمنيا أن ينال المعرض رضا المثقفين ليس في جدة فقط ولكن في المملكة ككل معتبرا المعرض "عرسا ثقافيا".

واعتبر محافظ جدة أن مشاركة دول أخرى في المعرض تفتح المجال أمام الشباب السعودي وللسعوديين عموما أن يطلعوا على ثقافات أخرى سواء في الدول العربية أو الدول الأوروبية

والآسيوية مشيرا إلى أن المعرض سيشهد فعاليات ثقافية تلائم مختلف شرائح المجتمع وعلى المستوى الذي يرغبونه.

فيما أكد وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عواد العواد أن "افتتاح معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الثالثة لهذا العام 2017

يأتي امتدادا للواقع الحضاري والثقافي الذي تعيشه المملكة العربية السعودية". وقال العواد "إن المعرض يقام هذا العام بمشاركة أكثر من 500 دار نشر تمثل نحو 42 دولة

ويأتي ليشكل واحدا من منارات الثقافة والتواصل الإنساني مع شعوب الأرض وليعكس العمق الثقافي للمملكة العربية السعودية أرض الرسالات ومهد الحضارات ومسرى النبي الأمين صلى الله

عليه وسلم".

وأوضح أن المعرض شهد هذا العام إضافة مهمة لتفعيل جوانب الثقافة أبرزها إقامة فعاليات ثقافية متنوعة لأربع دول صديقة هي الصين واليابان وتركمانستان والولايات المتحدة إضافة إلى

الاتحاد الأوروبي.

ورحب العواد بالمشاركين في المعرض من داخل المملكة وخارجها معربا عن أمله أن يحقق الهدف الذي أقيم من أجله في تعزيز الحركة الثقافية وتشجيع حركة النشر في بلادنا والبلاد العربية

والشقيقة والصديقة. ويتوقع منظمو المعرض الذي ستستمر فعالياته حتى 24 ديسمبر الجاري أن يستقبل نحو 50 ألف زائر يوميا

أضف تعليقك

تعليقات  0