الرئاسة الفلسطينية: لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية

(كونا)  قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم السبت ان الرئاسة لن تقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة عام 1967.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) عن ابو ردينة قوله في بيان تعقيبا على تصريحات مسؤول في البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة تعتبر حائط البراق الذي يسميه اليهود (حائط المبكى)

جزءا من اسرائيل بأن

"هذا الموقف الامريكي يؤكد مرة أخرى ان الادارة الأمريكية الحالية اصبحت خارج عملية السلام بشكل كامل".

واضاف ان "استمرار هذه السياسة الامريكية سواء بما يتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة الأمريكية إليها او البت في قضايا الحل النهائي من طرف واحد كلها خروج عن

الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال".

واكد ابو ردينة رفض الشعب الفلسطيني لهذه الأمور غير المقبولة والمدانة. ويأتي التصريح الامريكي بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من الشهر الحالي بالقدس عاصمة

لإسرائيل وهو ما ادى الى احتجاجات فلسطينية عند نقاط التماس مع جيش الاحتلال على مداخل المدن اسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة المئات.

واستشهد يوم أمس الجمعة أربعة شبان فلسطينيين في قصف اسرائيلي على قطاع غزة وآخر اطلق عليه الاحتلال وابلا من الرصاص بشكل مباشر وهو ما رصدته كاميرات الصحافيين عند

المدخل الشمالي لمدينة رام الله ووصفه الفلسطينيون بالجريمة

أضف تعليقك

تعليقات  0