آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني شهيدين سقطا برصاص الاحتلال في غزة

(كونا) -- شيع آلاف الفلسطينيين اليوم السبت جثماني شهيدين سقطا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت بقطاع غزة امس الجمعة.

وانطلق موكب للشهيدين من مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة حتى مسجد الشهداء في مخيم (الشاطئ) وسط هتافات تطالب بالرد على جرائم الاحتلال الذي يرتكبها بحق الفلسطينيين بمشاركة عدد كبير من قيادة الفصائل الفلسطينية والإسلامية بالإضافة إلى مئات الفلسطينيين.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية خلال مشاركته في جنازة الشهيد المقعد إبراهيم أبو ثريا ان "الشعب الذي يتقدمه الشهيد أبو ثريا هو شعب منتصر" مؤكدا ان "شباب فلسطين يخرجون لكي يدافعوا عن أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى رسول الله ويدافعوا عن ميراث الامة ليؤكدوا أن القدس عاصمة للشعب الفلسطيني".

وأضاف هنية أنه "لا يوجد كائن على وجه الارض أن يغير هذه الحقيقة وان الشعب الفلسطيني واثق بنصر الله ومطمئن له" مشددا على أنه "لا تنازل عن القدس الموحدة لا شرقية ولا غربية بل إسلامية واحدة.. القدس ليست الأندلس ولا غيرها بل هي آية من القرآن ".

وذكر ان "القدس دائما تسقط المؤامرات عبر التاريخ وليس لأحد عذر بعد الشهيد المقعد أبو ثريا الذي أصبح حجة على الأصحاء والذين يتذرعون بالواقع والأسباب وليكون وصمة عار في جبين المحتل الغاصب الإرهابي الذي يصل إلى حد القتل المباشر والمتعمد لشباب فلسطين".

وفي سياق منفصل أكدت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهجت سياسة القنص المباشر بحق الفلسطينيين المشاركين في المواجهات التي اندلعت على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة باستخدام أعيرة نارية متفجرة وقنابل غاز مجهولة النوعية.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في تصريح صحفي إن الإصابات التي تنتج عن استخدام الاحتلال لهذه الأسلحة تتطلب متابعة عاجلة من الجهات المعنية للكشف عن طبيعتها.

ودعا القدرة المجتمع الدولي بجميع هيئاته ومنظماته إلى التنديد بعنصرية الاحتلال وتجاوزه للقانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الرابعة باستخدامه المفرط للعنف بحق المدنيين العزل واستهدافه المتكرر للمسعفين وسيارات الاسعاف والطواقم الصحفية وإعاقة عملهم بشكل متعمد.

وكان أربعة فلسطينيين بينهم اثنان في قطاع غزة وآخران في الضفة الغربية استشهدوا فيما أصيب نحو 900 آخرين في مواجهات مع جيش الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة امس احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.



أضف تعليقك

تعليقات  0