الوزير الجراح: ننسق مع الأجهزة الأمنية العربية لمواجهة كل التهديدات

(كونا) -- اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح اليوم الاثنين إن الوزارة لا تدخر جهدا في التنسيق مع الأجهزة الأمنية العربية الشقيقة لمواجهة كل التهديدات والتصدي لجميع التحديات.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر من الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني بالوزارة بمناسبة يوم الشرطة العربية الذي يصادف ال18 من شهر ديسمبر كل عام والذي يهدف الى توطيد مسيرة العمل الأمني المشترك بين إدارة وقادة الشرطة والأمن بالدول العربية.

واضاف الشيخ خالد الجراح انه في هذا اليوم من كل عام تتلاقى إرادة قادة الشرطة والأمن العرب على توطيد مسيرة العمل الأمني المشترك مؤكدا أنها مسيرة حافلة بالعطاء وزاخرة بالتعاون والتنسيق.

وأوضح انه خلال هذه المسيرة أنشئت أجهزة عديدة بهدف تطوير العمل الإقليمي العربي وتحققت انجازات عظيمة وتم توقيع العديد من الاتفاقيات الأمنية وأعدت خطط مرحلية استراتيجية قامت على أسس علمية وأمنية مدروسة كان لها عظيم الأثر في مكافحة الجريمة.

واشار إلى ان مناسبة يوم الشرطة تمر "علينا في ظل ظروف إقليمية وعربية بالغة الصعوبة نتيجة الاضطرابات السياسية والصراعات الطائفية والنزاعات الأمنية ببعض البلاد والتي أدت إلى ضعف قبضتها الأمنية وتؤثر بلا شك على أمن الدول المجاورة وتضاعف العبء على أجهزة الشرطة في تأمين حدودها ومكافحتها للجريمة بشتى أنواعها وأشكالها وأنماطها".

واستذكر في هذه المناسبة جهود اخوانه وابنائه رجال الأمن في سبيل الحفاظ على أمن الوطن "وشاء الله أن تكونوا دائما في الصف الأول تواجهون بصدوركم الأخطار ونذرتم أنفسكم لحماية الوطن وكل من يعيش على أرضه الطيبة لقد كنتم على قدر المسؤولية في مواطن كثيرة أهمها كشف أكبر الجرائم وضبط مرتكبيها وضبط المطلوبين تنفيذا لأحكام القضاء فضلا عن الضربات الاستباقية التي تحمي الوطن من الجريمة".

ودعا الشيخ خالد الجراح رجال الأمن إلى مزيد من اليقظة والحذر لمواجهة التهديدات المحيطة "بنا وإنني اقدر مراعاتكم المحافظة على حقوق الإنسان أثناء ممارستكم عملكم والتزامكم بأقصى درجات ضبط النفس".

وأعرب عن الشكر والتقدير لجميع منتسبي وزارة الداخلية الكويتية على اختلاف مواقعهم وتخصصاتهم على ما يبذلونه من تضحيات للحفاظ على أمن واستقرار الوطن "ولا ننسى أبدا شهداءنا من رجال الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الواجب والتحية والتقدير لأهلهم وذويهم والشكر موصول لجميع أجهزة الأمن العربي على التعاون المشترك والجهد الذي يبذلونه في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار".

وأضاف "أجدد في هذه المناسبة الكريمة باسمكم جميعا عهدنا لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسيدي سمو ولي عهده الأمين وسيدي سمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم بأن نكون أوفياء للعهد والعين الساهرة لحفظ الأمن والأمان لكل مواطن ومقيم".

أضف تعليقك

تعليقات  0