"المركزي": 424 مليون دينار.. فائض الحساب الجاري للكويت

(كونا) -- قال بنك الكويت المركزي إن الحساب الجاري للكويت حقق فائضا بلغ 424 مليون دينار كويتي (نحو 4ر1 مليار دولار أمريكي)

خلال الربع الثالث من 2017 بارتفاع نسبته 1ر62 في المئة مقارنة بالربع الثاني من نفس العام الذي بلغ الفائض فيه 261 مليون دينار (نحو 861 مليون دولار).

وأضاف (المركزي) في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن البيانات الأولية لميزان مدفوعات الكويت للربع الثالث من العام الحالي أظهرت ارتفاع فائض الحساب الجاري بنحو 162 مليون دينار

(6ر534 مليون دولار امريكي) مقارنة بالربع الثاني من 2017.

وعزا (المركزي) زيادة فائض الحساب الجاري إلى زيادة فوائض الميزان السلعي وحسابي الدخل الأساسي والثانوي من جهة وزيادة عجز حساب الخدمات من جهة أخرى.

وأوضح أن فائض الحساب الجاري جاء ليعكس ارتفاع قيمة الصادرات النفطية بمعدل أكبر من معدل ارتفاع قيمة الواردات السلعية بما أدى لارتفاع فائض الميزان السلعي

(الصادرات السلعية ناقصا الواردات السلعية) لتصل قيمته خلال الربع الثالث من 2017 لنحو 1920 مليون دينار (نحو 3ر6 مليار دولار)

مقارنة بنحو 1789 مليون دينار (نحو 9ر5 مليار دولار) خلال الربع السابق.

وذكر أن العجز في حساب الخدمات (صافي قيمة المعاملات المرتبطة بالخدمات فيما بين المقيمين وغير المقيمين وأهمها خدمات النقل والسفر والاتصالات والإنشاءات)

ارتفع خلال الربع الثالث من 2017 بنحو 334 مليون دينار (نحو 1ر1 مليار دولار) وبنسبة 7ر19 في المئة ليصل لنحو 2029 مليون دينار (نحو 7ر6 مليار دولار)

مقارنة بعجز بلغت قيمته نحو 1696 مليون دينار (نحو 6ر5 مليار دولار) خلال الربع السابق.

وعن تطورات الحساب المالي الذي يسجل الحساب المالي للمعاملات التي تنطوي على تبادل أصول وخصوم مالية بين المقيمين وغير المقيمين لميزان مدفوعات دولة الكويت خلال الربع الثالث

أفاد بأن وتيرة النمو في صافي قيمة الموجودات الخارجية للمقيمين والمدرجة ضمن هذا الحساب شهدت زيادة خلال الربع الثالث.

وقال إن صافي الموجودات الخارجية سجل زيادة بنحو 933 مليون دينار خلال الربع الثالث (نحو ثلاثة مليارات دولار) مقابل زيادة بنحو 478 مليون دينار (نحو 6ر1 مليار دولار)

خلال الربع السابق بزيادة قدرها 455 مليون دينار (نحو 5ر1 مليار دولار) وبنسبة 1ر95 في المئة.

وحول الوضع الكلي لميزان مدفوعات دولة الكويت خلال الربع الثالث أفاد بأنه شهد تدفقا صافيا للخارج بلغت قيمته نحو 436 مليون دينار (نحو 4ر1 مليار دولار)

مقابل فائض بلغت قيمته نحو 7 ملايين دينار (نحو 23 مليون دولار) خلال الربع السابق.

ولفت إلى أن الوضع الكلي لميزان المدفوعات بالمفهوم الواسع حقق فائضا يقدر بنحو 1767 مليون دينار (نحو 8ر5 مليار دولار)

خلال الربع الثالث مقابل فائض بلغت قيمته نحو 965 مليون دينار (نحو 1ر3 مليار دولار) خلال الربع السابق له.

وأوضح (المركزي) أن البيانات الأولية لإحصاءات ميزان مدفوعات الكويت عن فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي أظهرت تحقيق الحساب الجاري فائضا بلغت قيمته نحو

1127 مليون دينار (نحو 7ر3 مليار دولار) مقابل عجز قيمته نحو 428 مليون دينار (نحو 4ر1 مليار دولار)

خلال الفترة المقابلة من العام السابق. وحول الحساب المالي عن فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي أفاد بأنه حقق تدفقا صافيا للخارج (زيادة الموجودات الأجنبية في الخارج)

بلغت قيمته نحو 3795 مليون دينار (نحو 5ر12 مليار دولار) مقابل تدفقا صافيا للداخل (زيادة المطلوبات الأجنبية في الداخل)

بلغت قيمته نحو 1005 ملايين دينار (نحو 3ر3 مليار دولار) خلال الفترة المقابلة من 2016. وأشار إلى تحقيق الوضع الكلي لميزان مدفوعات الكويت عن فترة الأشهر التسعة الأولى

من العام الحالي فائضا محدودا بلغت قيمته نحو 161 مليون دينار (نحو 3ر531 مليون دولار)

مقابل فائضا بلغت قيمته نحو 186 مليون دينار (نحو 8ر613 مليون دولار) خلال الفترة المقابلة من العام السابق.

وأضاف أن الوضع الكلي لميزان المدفوعات بالمفهوم الواسع يظهر فائضا بنحو 4762 مليون دينار (نحو 7ر15 مليار دولار)

خلال الفترة الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة بعجز بلغ 3007 ملايين دينار (نحو 9ر9 مليار دولار) خلال ذات الفترة من 2016.

أضف تعليقك

تعليقات  0