رسام كويتي يؤكد أهمية الفن في التبادل الثقافي بين الكويت وتركيا

(كونا) -- أكد الرسام الكويتي أسعد بوناشي اليوم الأربعاء أهمية الفن في التبادل الثقافي بين الدول خاصة الكويت وتركيا باعتبار ان "الفن يعكس ثقافة المجتمع".

جاء ذلك في تصريح للفنان بوناشي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته والفنانة التشكيلية الكويتية مريم الملا في معرض (الانسان والحكمة في الخلق) الذي تنظمه سفارة دولة الكويت في انقرة لمدة سبعة ايام.

واعتبر بوناشي ان اللغة الاساسية للانسان هي الفن مهما اختلف عرقه وجنسه واصله مضيفا ان الدولة التي تولي الفن اهتماما دولة متحضرة ومثقفة.

وشدد على اهمية التعاون الثقافي بين الكويت وتركيا مشيدا بدور انقرة في تقديرها للفن خاصة في المجال الذي يعمل فيه واختيار اللوحات التشكيلية التي تعطي انطباعا جميلا عن الدولة التركية.

واوضح ان المعرض تضمن 20 لوحة بورتريه زيتية واقعية من أدائه والفنانة التشكيلية مريم الملا منها لوحة لسمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ولوحة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للتعبير عن مدى صلابة العلاقة بين الدولتين.

واضاف ان المعرض هو أولى مشاركاته الخارجية الرسمية حيث شمل عرض لوحة قام برسمها بمساعدة الباحث بشار خليفوه (بانوراما الكويت الأولى) والتي تجسد مدينة الكويت الأولى والسور الأول في عام 1760.

واوضح بوناشي ان لوحة (بانوراما الكويت الأولى) تطلبت جهدا كبيرا بعد عملية جمع المعلومات والمصادر الشحيحة من جامعات العالم وكتب الرحالين وتنفيذها كعمل منفرد من نوعه.

ودعا الى اقامة معارض مشتركة بين الفنانين الكويتيين والاتراك لعرض الاعمال الفنية للرسامين في كلا البلدين لتبادل الافكار والخبرات والمعلومات وحتى الانجازات.

ويأتي هذا النشاط ضمن سلسلة من الفعاليات التي تنظمها سفارة الكويت في انقرة تتضمن برامج موسيقية وعرض أزياء كويتية وندوات سياسية واقتصادية وعروضا فنية اخرى الى جانب عرض فيلم كويتي وفقرات من الطبخ الكويتي.



أضف تعليقك

تعليقات  0