حضور سمو الأمير افتتاح #خليجي23 يجسد أبلغ صور الحفاوة الكويتية بالأشقاء

(كونا) -- جسدت رعاية وحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مساء اليوم الجمعة حفل افتتاح بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 23)

أبلغ صور الترحيب والحفاوة الكويتية بجميع وفود ومنتخبات دول الخليج العربي.

فمن أرض الصداقة والسلام رحبت الكويت بالأشقاء الخليجيين بعد ان أذن سمو الأمير بافتتاح (خليجي 23) على استاد (جابر الأحمد)

الدولي مجددة الحرص الكويتي على تقريب المسافات والتواصل بين الأشقاء ضمن هذه البطولة الحافلة بتاريخ وذكريات طيبة تسرد حكاية أجيال متعاقبة.

واقيم هذا التجمع الخليجي الكبير في أعقاب رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية الذي تحقق بفضل سعي دؤوب وتعاون مشهود ما بين مؤسسات الدولة المختلفة وتفهم كبير أبداه الاتحاد الدولي لكرة

القدم (فيفا) ورئيسه ايفانتينو جياني.

وشهد حفل افتتاح بطولة (خليجي 23) التي تحتضنها الكويت في الفترة من 22 ديسمبر وحتى الخامس من يناير المقبل القاء وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد

الروضان كلمة اكد فيها ان الخليج "هو المكان والكيان والأمان .. كنا وسنبقى حماة له ومحتمين به..حصننا ودرعنا وخيمتنا الوارفة".

وقال ان هذا الخليج العربي "هو الذخر والذخيرة..الفكر والمبدأ..ثروتنا وقوتنا..عمادنا وامتدادنا..وحدتنا واتحادنا" متمنيا النجاح لهذه البطولة وأن تحقق أهدافها السامية.

بعدها تم عرض فيلم وثائقي قصير عن تاريخ ومسيرة كأس الخليج العربي لكرة القدم التي انطلقت عام 1970.

وقبل ان تبدأ المباراة الافتتاحية والتي اقيمت بين منتخبي الكويت والسعودية أدى مجموعة من الفنانين أوبريت خليجيا في حفل مفعم بالبساطة والجمال تضمن عرضا للوحات فنية موسيقية

ازدانت بمؤثرات بصرية عبرت عن معاني وروح الخليج الواحد.

وشدت مجموعة من الفنانين الكويتيين في أوبريت غنائي بعنوان (خليجنا إلى الأبد) تضمن 9 أغان متنوعة عبرت عن ترحيب الكويت بالأشقاء الخليجيين في هذا المحفل الرياضي الكبير

وحملت كل أغنية منها إشارة إلى دولة من الدول الشقيقة المشاركة في (خليجي 23) مشكلة لوحة غنائية عميقة تحفل بمعاني الأخوة وتعزيز اللحمة الخليجية.

وصدحت تلك الأغاني بأصوات الفنانين عبدالكريم عبدالقادر ونبيل شعيل وبشار الشطي ومحمد المسباح وأحمد الحريبي ومحمد البلوشي وحمد القطان ومطرف المطرف والفنانة آلاء الهندي.

وأعقب الأوبريت إطلاق الألعاب النارية في الاستاد على وقع الموسيقى والمؤثرات الصوتية مشكلة لوحة فنية رافقتها هتافات الجماهير الحاشدة

تعبيرا عن الابتهاج بهذه المناسبة الرياضية والخليجية التي تعطش لها الجمهور الخليجي.

وتقدم الحضور الرسمي والشعبي الكبير سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)

جياني إنفانتينو وأعضاء الحكومة والوزراء ورؤساء الوفود المشاركة بالدورة وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء.

من جهته اعرب مدير عام الهيئة العامة للرياضة الكويتية بالانابة الدكتور حمود فليطح اليوم الجمعة عن سعادته بالاجواء الاحتفالية والتواجد الجماهيرى في افتتاح بطولة كاس الخليج العربي

لكرة القدم (خليجي23).

واشاد فليطح في تصريح صحفي عقب حفل الافتتاح بالجهود الكبيرة التي بذلت من قبل جميع الجهات المشاركة والتي كان لها الأثر البالغ في ظهور حفل الافتتاح بالشكل اللائق مؤكدا مواصلة

الهيئة جهودها لتذليل كافة العقبات التى تواجه البطولة وتوفير كل سبل الراحة للاخوة الأشقاء ضيوف الكويت.

وحول اللقاء الافتتاحي شهدت المباراة المقامة ضمن منافسات المجموعة الاولى لبطولة (خليجي 23) فوز المنتخب السعودي على نظيره الكويتي بنتيجة هدفين مقابل هدف ليحصد اول ثلاث

نقاط له في البطولة.

وفي هذا الصدد اعرب مدرب المنتخب السعودي في بطولة كاس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) الكرواتي كرونوسلاف يورشيتش في مؤتمر صحفي عقب المباراة عن تفاؤله بمسيرة المنتخب

في المباريات المقبلة بعد الفوز على المنتخب الكويتي في اولى مبارياته.

من جانبه اكد مدرب منتخب الكويت في البطولة بوريس بونياك ان جاهزية المنتخب السعودي اهلته للفوز على نظيره الكويتي الذي يمتلك لاعبين جيدين مشددا على ان الخسارة في المباراة

الاولى لا تعني الاستسلام في بقية المباريات.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة الاولى تمكن المنتخب الاماراتي من الفوز على نظيره العماني بهدف دون رد ليحصد اول ثلاث نقاط له في البطولة.

وقال مدرب منتخب عمان لكرة القدم الهولندي بيم فيربيك ان المنتخب العماني قدم مباراة كبيرة امام نظيره الاماراتي وسجل افضلية في فترات عديدة منها الا ان قلة خبرة لاعبيه حرمتهم من

تحقيق هدف التعادل.

واضاف فيربيك في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية المباراة التي جمعت منتخب عمان مع نظيره الاماراتي في استاد (جابر) الدولي ضمن المجموعة الثانية لبطولة (خليجي 23)

ان المباراة كانت متكافئة بين الجانبين حتى تقدم الامارات معربا عن خيبة أمله بنتيجة اللقاء التي لا تعكس أداء لاعبي عمان.

بدوره اعتبر مدرب المنتخب الاماراتي لكرة القدم الإيطالي ألبرتو زاكيروني في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة ان بطولة كاس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) محطة "مهمة"

للانطلاق نحو بطولة كأس آسيا لكرة القدم والبطولات القارية

أضف تعليقك

تعليقات  0