"الغوص" يرفع 4 أطنان مخلفات من ساحل الفحيحيل

(كونا) -- تمكن فريق الغوص الكويتي في المبرة التطوعية البيئية من رفع 4 أطنان من المخلفات الضارة للبيئة البحرية من الساحل الشمالي لمنطقة الفحيحيل ضمن مبادرة (بحرنا) المعنية بنظافة السواحل والبيئة الكويتية بالتعاون مع شركة المشروعات السياحية وبلدية الكويت.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن المخلفات الواقعة في الساحل الشمالي لنادي الفحيحيل البحري تمثل ضررا جسيما بالنسبة للبيئة الساحلية والبحرية نظرا إلى كمية المخلفات الكبيرة من البلاستيك والحديد الصدئ والأنابيب والحبال والقطع الخشبية وتأثيرها المباشر على البيئة البحرية.

وأضاف الفاضل أن هذه المخلفات جاءت نتيجة الأمطار الأخيرة التي هطلت في الكويت إذ ساعدت مجارير الأمطار في قذفها للساحل إضافة إلى مخلفات أخرى جاءت نتيجة التيارات المائية والأمواج لذا نفذ الفريق والجهات المشاركة حملة لتنظيف الساحل أسفرت عن رفع 4 أطنان من هذه المخلفات.

وذكر أن الساحل يعاني تلوثا بحريا نتيجة هذه المخلفات إضافة إلى وجود السفن الحديدية الغارقة في موقع الساحل متمنيا رفع هذه السفن الغارقة خدمة للبيئة البحرية وحماية كائناتها مبينا أن الفريق على استعداد تام لإنجاز هذه المهمة إذا ما كلف بها.

وشكر الفاضل شركة المشروعات السياحية وادارة نادي الفحيحيل البحري وبلدية الكويت والهيئة العامة للبيئة لمشاركتهم في هذا العمل البيئي الكبير.

وطالب المطاعم والمقاهي الكائنة على الساحل الكويتي الجنوبي بضرورة تجميع المخلفات الناتجة عن استخدام الأكواب وزجاجات المياه لوجودها بكثرة في هذه السواحل وضرورة عمل مركز لتجميع القمامة ووضعها في أماكن معروفة لمرتادي هذه المقاهي.

أضف تعليقك

تعليقات  0