أوباما يحذر من "مخاطر" وسائل التواصل الاجتماعي

حذر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما من خطر سوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع،

وذلك في مقابلة مع الأمير هاري بثتها الأربعاء اذاعة "بي بي سي راديو 4".

وقال أوباما في مقابلته الأولى منذ مغادرته البيت الأبيض في يناير إن "أحد مخاطر الإنترنت هو أن الناس يمكن أن يروا الحقائق بطريقة مختلفة تماما.

يمكن أن يتعرضوا لسيل من المعلومات التي تعزز الانحياز لديهم".

وأشار إلى أن "السؤال الذي يُطرح هنا هو كيفية استغلال هذه التكنولوجيا بطريقة تتيح تعددية الآراء والتنوع في وجهات النظر

مع تفادي مضرة المجتمع وايجاد مساحات مشتركة"،

وذلك من دون تسمية خلفه الرئيس دونالد ترامب الذي يواجه انتقادات كثيرة على خلفية تغريداته عبر "تويتر".

ولفت الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة أيضا إلى أنه غادر البيت الأبيض مع شعور "عام" بـ"الصفاء" لكن مع "القلق" حيال مستقبل البلاد.

وقال: "ما الذي تغير منذ أن غادرت البيت الابيض؟ أستفيق في وقت متأخر" مع "شعور بالحرية"، مضيفا "من الرائع أن يتمكن المرء من التحكم بيومه".

وأضاف "عندما استيقظ، يمكنني اتخاذ قراراتي الخاصة واختيار الطريقة التي اريد من خلالها تنظيم وقتي".

أضف تعليقك

تعليقات  0