مقتل شاب فلسطيني متأثرا بجراح أصيب بها خلال الاحتجاج ضد قرار ترامب

لقي شاب فلسطيني من قطاع غزة مصرعه، صباح اليوم السبت، متأثرا بجراح أصيب بها خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي أمس الجمعة.

احتجاجات واشتباكات في رام الله، الضفة الغربية،  وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أشرف القدس،

عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، صباح اليوم "استشهاد الشاب محمد جمال مصلح 20 عاما، من المغازي [مخيم بوسط قطاع غزة] متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال

في صدره، أمس الجمعة".

وأصيب مصلح خلال مواجهات مع قوات الجيش الإسرائيلي شرق البريج، على الحدود مع الأراضي المحتلة.

ووقعت اشتباكات شرق قطاع غزة أمس الجمعة، أصيب إثرها 50 شابا برصاص الجيش الإسرائيلي بينهم 4 حالات خطرة،

فيما أصيب 120 آخرون بالاختناق، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ووفقا للهلال الأحمر الفلسطيني فإن "أكثر من 243 فلسطينيا أصيبوا في مواجهات الجمعة في الضفة الغربية وقطاع غزة،

بينهم 133 إصابة في الضفة المحتلة، منها 4 بالرصاص الحي، و45 بالرصاص المطاطي".

وتخطت الاحتجاجات والمواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي الجمعة الرابعة على التوالي منذ أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب،

في 6 كانون الأول/ديسمبر الجاري، قراره بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارته إليها بدلا عن تل أبيب.

أضف تعليقك

تعليقات  0