مستشار الرئيس الايراني يدعو للتعامل "برحابة صدر" مع التجمعات الاحتجاجية

(كونا) -- دعا مستشار الرئيس الايراني للشؤون الثقافية حسام الدين آشنا اليوم السبت القوات الامنية والشرطة الى التعامل "برحابة صدر" مع التجمعات الاحتجاجية التي شهدتها بعض المدن الايرانية.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية الايرانية (ارنا) عن آشنا القول ان "من حق الشعب ان يسمع صوته بوضوح ويتوجب على مسؤولي الامن والشرطة التعامل مع الاحتجاجات برحابة صدر لكن علينا التنبه الى ان ايا من هذه الازمات في أي دولة كانت لم تحل في الشارع وعلى ارضية العنف".

من جانبه اعتبر عضو الهيئة الرئاسية في البرلمان الايراني اكبر رنجبرزادة التجمعات الاحتجاجية "فتنة جديدة" مضيفا ان اثارة الفوضى ومشاركة المواطنين في مثل هذه التظاهرات "الفاقدة لتصاريح قانونية هو مطلب الاعداء".

ونقلت (ارنا) عن رنجبرزادة القول ان الاحداث الاخيرة التي شهدتها بعض مدن البلاد ليست "ذات نهج محدد للتعبير عن مطالب الشعب ولا شك انها ستستغل من قبل مثيري الفوضى والمناهضين للنظام".

واشار الى وجود بعض المشاكل والاستياء في قطاع العمل للشباب ومعيشة الشعب قائلا ان مطالب الشعب يجب طرحها ومتابعتها عبر "القنوات القانونية المحددة وفي أطر معينة" وانه يتعين على الحكومة ان تكون اكثر عزما لتبيان الحلول وتلبية مطالب الشعب.

وكانت بعض المدن الايرانية شهدت تجمعات احتجاجا على الوضع الاقتصادي والمعيشي فيما قالت وسائل إعلام محلية ان المتظاهرين هتفوا بشعارات مناهضة للحكومة في عدة مدن في أنحاء إيران مع تحول احتجاجات على ارتفاع الأسعار إلى أكبر موجة من المظاهرات منذ احتجاجات مؤيدة للإصلاحيين عام 2009.

وتفيد التقارير بأن مظالم المتظاهرين شملت ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة وسياسات طهران في الشرق الأوسط.

واشارت التقارير الى ان السلطات الإيرانية اعتقلت 50 شخصا بعد اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في ميدان الشهداء بمدينة مشهد.

أضف تعليقك

تعليقات  0