الكونغو تقطع خدمات الإنترنت قبل مظاهرات مناهضة للحكومة

أمرت الحكومة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، اليوم السبت، الشركات التي توفر خدمات الاتصالات بقطع خدمات الإنترنت والرسائل النصية القصيرة في أنحاء البلاد قبل مظاهرات مناهضة

للحكومة مزمعة، يوم الأحد.

وكان نشطاء كاثوليك قد دعوا إلى مسيرات في المدن الكبرى يوم الأحد لمطالبة الرئيس جوزيف كابيلا بالتعهد بعدم تغيير الدستور للترشح لفترة ثالثة والإفراج عن السجناء السياسيين.

ووفقا للدستور كان لزاما على كابيلا التقاعد في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي،

لدى انتهاء تفويضه ولكن تم تأجيل انتخابات رئيس جديد مرارا ومن المقرر الآن إجراء هذه الانتخابات في ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وقال وزير الاتصالات إيمري أوكوندغو لرويترز "هذا (الإجراء) من أجل الحفاظ على أمن الدولة… ردا على العنف الذي يجري الإعداد له…

من واجب الحكومة اتخاذ كافة الإجراءات لحماية أرواح مواطني الكونغو".

وبعث أوكوندغو برسالة إلى شركات الاتصالات بضرورة وقف خدمات الإنترنت والرسائل النصية بحلول الساعة السادسة مساء (1700 بتوقيت جرينتش)

في العاصمة كينشاسا حتى صدور تعليمات أخرى. وحظرت السلطات الكونغولية مظاهرات الأحد التي يدعمها بعض زعماء المعارضة،

وحذرت من أن أي تجمع يضم أكثر من خمسة أشخاص سيتم تفريقه.

أضف تعليقك

تعليقات  0