الشرطة السودانية تحرر 95 رهينة من عصابات الاتجار بالبشر

(كونا) -- اعلنت الشرطة السودانية اليوم الاحد تحرير 95 رهينة من عصابات الاتجار بالبشر في شرق السودان. وقال مدير شرطة جنايات كسلا العميد عبدالله الصايغ

إن قوة من الشرطة تمكنت من تحرير 95 رهينة من قبضة عصابة تتاجر بالبشر كانوا محتجزين في احدى الغابات بولاية كسلا شرق السودان.

وأوضح أن عملية تحرير الرهائن التي تخللها اطلاق نار اسفرت عن اعتقال عدد من الجناة مؤكدا عدم وقوع قتلى او جرحى. ولم تقدم الشرطة أي تفاصيل إضافية

حول جنسيات الرهائن أو افراد العصابة التي تحدثت عنها.

وتنشط عصابات الاتجار بالبشر على الحدود السودانية - الإريترية وداخل مخيمات اللجوء شرق السودان حيث يجري نقل الضحايا عبر طريق صحراوي إلى ليبيا ومنها عبر البحر المتوسط

إلى أوروبا أو إلى مصر بدرجة أقل عبر صحراء سيناء إلى إسرائيل.

واعلنت الرئاسة السودانية يوم امس السبت حالة الطوارئ في ولايتي كسلا شرق السودان وشمال كردفان وسط السودان اثر شن حملة كبيرة لنزع السلاح

الى جانب مكافحة الاتجار بالبشر وتجارة المخدرات.

أضف تعليقك

تعليقات  0