البابا في رسالة نهاية العام: 2017 سنة الحروب والأكاذيب والظلم

قال البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة نهاية العام إن سنة 2017 شابتها حروب وأكاذيب وظلم وحث الناس على تحمل مسؤولية أفعالهم.

وأعلن البابا خلال قداس مسائي في كنيسة القديس بطرس يمثل آخر مناسبة عامة له خلال العام إن البشرية "أهدرت وأضرت "

هذه السنة "بأشكال كثيرة من خلال عمليات قتل وأكاذيب وظلم"، حسب رويترز.

وقال إنه على الرغم من أن الحرب كانت أبرز علامات "الكبرياء البغيض والسخيف" فإن تجاوزات كثيرة أخرى تسببت في "تدهور إنساني واجتماعي وبيئي".

وأضاف البابا "علينا تحمل مسؤولية كل شيء أمام الرب وأشقائنا ووجودنا"، حسب رويترز

أضف تعليقك

تعليقات  0