المحمود يؤكد خطورة المصادقة الإسرائيلية على سيادة الاراضي الفلسطينية

(كونا) -- أكدت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية اليوم الاثنين خطورة ما أقدم عليه حزب (ليكود) الاسرائيلي بالتصويت على مشروع قرار يفرض السيادة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود في بيان صحفي إن

"ارض فلسطين وفي القلب منها القدس عاصمة الدولة الفلسطينية ظلت طوال تاريخها وما زالت عصية على الطامعين والمستعمرين".

وأضاف "أن التصعيد الاحتلالي ضد أرضنا وشعبنا يسير في هذه المرحلة بشكل متسارع وخطير وأن ما اقترفه حزب ليكود يسجل أحد ملامح هذه الخطورة ويشكل في الوقت نفسه أفظع انتهاك

لقرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرارات الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ويسجل سخرية واستهتارا بالمنظومة الأممية برمتها".

وشدد على أن "الأرض الفلسطينية التي تشتمل الضفة الغربية وقطاع غزة وعلى رأسها القدس هي أرض محتلة احتلتها اسرائيل الى جانب اراضي عربية أخرى هي سيناء والجولان إثر عدوان

سنة 67 وتنطبق عليها القوانين الدولية وليس ما يفرضه الاحتلال بالقوة والتسلط وجبروت السلاح".

وبين أن كافة أشكال التصعيد الاحتلال الإسرائيلي المتسارع تستند إلى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "الجائر والمخالف لكافة الأصول والاتفاقات والقوانين والشرائع

" باعتبار مدينة القدس العربية المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وكانت اللجنة المركزية لحزب ليكود الإسرائيلي الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو قد صادقت بالإجماع مساء أمس الاحد على مشروع قرار يلزم الحزب بفرض السيادة

الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينية كافة.

أضف تعليقك

تعليقات  0