الرئيسان الفرنسي والإيراني يؤكدان التزامهما بتنفيذ الاتفاق النووي

(كونا) -- أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ونظيره الايراني حسن روحاني في اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء التزامهما الكامل بتنفيذ الاتفاق النووي الذي ابرمته مجموعة (5 + 1)

مع طهران واصفين إياه بأنه "يصب في مصلحة السلام والاستقرار على الصعيد الدولي".

ونسبت وكالة (فارس) الإيرانية للانباء الى ماكرون قوله خلال الاتصال ان بلاده ملتزمة بتنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل مشيرا الى أهمية بذل مزيد من الجهود لتطوير التعاون والتشاور بين بلاده

وإيران في إطار تعزيز السلام ووضع خارطة طريق لاستقرار دول المنطقة.

من جانبه اكد روحاني التزام ايران بتعهداتها وفقا للاتفاق النووي في اطار القوانين والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية معتبرا ان خطة العمل المشترك الشاملة تعد "اتفاقا دوليا يصب في

مصلحة الجميع".

وأضاف روحاني ان بلاده ستبقى ملتزمة بالاتفاق النووي "طالما نشعر اننا نستفيد من مزاياه". وكانت مجموعة (5 + 1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن بالاضافة الى

المانيا قد توصلت الى اتفاق شامل مع إيران منتصف عام 2015 ينهي ازمة بين الجانبين استمرت 12 عاما.

ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي

أضف تعليقك

تعليقات  0