مشاركة تفاعلية لنزاهة في #خليجي23

أفادت الهيئة العامة لمكافحة الفساد أنها تولي اهتماما بالغاً بشأن تعزيز النزاهة في مجال الرياضة وذلك انطلاقا من أهداف الهيئة و اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد .

وأشار السيد عبد العزيز منصور المنصور الأمين العام المساعد للوقاية في الهيئة إلى أن تعزيز النزاهة في الرياضة تمثل أحد التوصيات التنفيذية

لقرار مؤتمر الدول الأعضاء في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد رقم (6/6) المعنون بإعلان مراكش بشأن منع الفساد،

وشدد على أن حماية النزاهة في المجال الرياضي تمثل مسؤولية مشتركة لكل الشعوب العالميه والتي تمارس دورا مهما في تعزيزها ورسالة تشير لدور الرياضة

وكافة الأنشطة التنموية في دعم جهود مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والشفافية.

وأضاف المنصور انه في اطار جهود (نزاهة)

لتعزيز هذه الأهداف شاركت الهيئة في إعلانات توعوية ضمن بطولة الخليج (23) لكرة القدم والتي تنظمها الكويت برعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه

خلال الفترة من 22ديسمبر 2017 إلى 5 يناير 2018.

واكد المنصور ان موضوع حماية النزاهة في الرياضة تطور بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة وشمل رعاية العديد من المنظمات والجهات له

وفي مقدمتها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) ومكتب الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (UNESCO)

بهدف تحقيق مساهمة فعالة في حماية الرياضة ونقلها لمرحلة جديدة تستهدف الحكم الرشيد والنزاهة في المجالات الرياضية

والذي يتمثل في اطلاق مبادرات دولية لحماية الأنشطة والبرامج الرياضية من التلاعب في نتائج المباريات ومكافحة الرشوة وتعزيز النزاهة المالية

وتشجيع المجتمعات على الممارسة الإيجابية للرياضة وحمايتها من عوامل الفساد.

واشاد المنصور بالتعاون الملموس مع الهيئة العامة للرياضة والاتحاد الكويتي لكرة القدم في دعم الجهود الرامية لمكافحة الفساد والتوعية بمخاطره وآثاره إضافة الى تعزيز مفاهيم وقيم الشفافية

والنزاهة في المجتمع والتي تعزز التعاون البناء بين المؤسسات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني

لتحقيق الأهداف المرجوة لرؤية صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بأن تصبح دولة الكويت مركز مالي واقتصادي وخطة التنمية للحكومة – كويت جديدة 2035.

أضف تعليقك

تعليقات  0