القوات الامريكية تبدي حذرا ازاء فتح قناة اتصال بين الكوريتين

(كونا) أكدت قيادة القوات الامريكية في كوريا الجنوبية اليوم الخميس اهمية توحيد صفوف القوى الاقليمية واستعدادها للقتال وأبدت حذرا ازاء اعادة فتح قناة اتصال بين الكوريتين.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن قائد القوات الامريكية في كوريا الجنوبية والتي تضم 28500 جندي الجنرال فينسينت بروكس قوله في محاضرة ألقاها في سيؤول

"بوجه عام يمكن ان نكون سعداء بمقترح السلام لكن يتعين ان نبقي على توقعاتنا عند المستوى الملائم لها".

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون قال في كلمة وجهها لسيؤول بمناسبة العام الجديد ان بلاده ترغب في المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في مدينة بيونغ تشانغ

بكوريا الجنوبية الشهر المقبل واقترح فتح حوار على الفور لمناقشة ذلك.

وتحضر الكوريتان بعد انقطاع المفاوضات والاتصالات بينهما لمدة عامين لعقد مباحثات ثنائية عالية المستوى بشأن سبل تحسين العلاقات.

وأضاف الجنرال بروكس "يمكن ان يعكس هذا رغبة بيونغ يانغ المخلصة في المصالحة ولكنه قد يكون ضمن استراتيجيتها النمطية الرامية الى تفريق الدول الخمس كوريا الجنوبية والولايات

المتحدة والصين واليابان وروسيا في مسعى لحيازة السلاح النووي".

وشدد على ان القوات الامريكية في كوريا الجنوبية تحاول البقاء مستعدة دائما في الوقت الذي تمنح فيه فرصة للحلول الدبلوماسية والاقتصادية لتسوية الازمة مع كوريا الشمالية.

يذكر ان كوريا الجنوبية اقترحت إجراء مفاوضات على مستوى عال في التاسع من يناير الجاري في (بانمونجون) القرية الحدودية التي وقع فيها اتفاق الهدنة في ختام الحرب الكورية

أضف تعليقك

تعليقات  0