وزيرا الدفاع الأمريكي والكوري الجنوبي يبحثان المخاطر المحتملة من كوريا الشمالية

(كونا) -- بحث وزير الدفاع الامريكي جيمس ماتيس ونظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ-مو جملة من المسائل المتعلقة بالتحالف بين البلدين وعلى رأسها المخاطر المحتملة من كوريا الشمالية.

وقالت وزارة الدفاع الامريكية في بيان مساء امس الجمعة ان الوزيرين تبادلا عبر اتصال هاتفي وجهات النظر حول "سلوك كوريا الشمالية الذي يسير باتجاه معاكس للاجماع الدولي الأمر الذي افضى الى اصدار مجلس الامن

عددا من القرارات في هذا الشأن".

واضافت ان الوزيرين اكدا على قوة التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية فيما جدد ماتيس الالتزام بالدفاع عن كوريا الجنوبية بكافة الامكانيات الامريكية المتاحة.

واشارت الوزارة الى ان الوزيرين ناقشا ايضا اهمية الدعم الدولي للمساعي الدبلوماسية الرامية الى معالجة التهديد المتأتي من كوريا الشمالية.

وتبدي الولايات المتحدة حذرا شديدا ازاء مقترح بيونغ يانغ الاخير بإعادة فتح قناة اتصال مع سيؤول بعد انقطاع استمر عامين والبحث في امكانيات تحسين العلاقات بين الكوريتين.

ومن المقرر ان تعقد مباحثات رفيعة المستوى بين الكوريتين الثلاثاء المقبل في (بانمونجون) القرية الحدودية التي وقع فيها اتفاق الهدنة في ختام الحرب الكورية

أضف تعليقك

تعليقات  0