"جمعية المعلمين" تفتح المشاركات العلمية بمؤتمر "التنمية المهنية للمعلم والتحديات المعاصرة"

(كونا) -- أعلنت جمعية المعلمين الكويتية عن فتح المشاركات العلمية في مؤتمر الجمعية السنوي ال43 الذي سيقام في أبريل المقبل تحت عنوان (التنمية المهنية للمعلم والتحديات المعاصرة)

وذلك اعتبارا من اليوم السبت وحتى 25 فبراير المقبل.

وقال رئيس الجمعية مطيع العجمي في تصريح صحفي إن المؤتمر الذي يقام بمشاركة نخبة من الأكاديميين والباحثين يهدف الى تقديم الدراسات العلمية والاستفادة من التجارب والخبرات التي تخدم العملية التربوية والتعليمية.

وأضاف العجمي أنه سيتم رفع توصيات المؤتمر المناسبة والمدروسة للجهات المختصة لتتشارك مع أهل الميدان التربوي في المساهمة بتطوير العملية التعليمية في البلاد.

وذكر أن المؤتمر جسد على مدار سنواته السابقة اهتمام القيادة السياسية الكبير بتعزيز مكانة المعلمين والارتقاء بها والحرص على دعم جهود الجمعية لتطوير العملية التعليمية والتأكيد على دورها ورسالتها.

من جهتها أوضحت المقرر العام للمؤتمر ورئيسة اللجنة العليا الدكتورة منى القطان في تصريح مماثل أن اللجنة حددت عدة محاور للمؤتمر هي التنمية المهنية للمعلم في العصر الرقمي والاحتياجات التدريبية للمعلم والتحديات المعاصرة وتأثيرها على التنمية المهنية للمعلم.

وأضافت القطان أن من المحاور أيضا تقويم المعلم في ضوء مجالات التنمية المهنية والخبرات والممارسات الميدانية المؤثرة في مجالات التنمية المهنية ودور المؤسسات التعليمية في تأهيل المعلم وتنميته مهنيا.

وذكرت أن من شروط المشاركات العلمية في المؤتمر أن يكون المشارك أكاديميا حاصلا على درجة الدكتوراة وأن يشتمل موضوع الورقة العلمية التي سيتقدم بها على أحد محاور المؤتمر.

وتابعت أن على المشارك ارسال سيرته الذاتية والورقة العلمية على البريد الإلكتروني (info@kts.org.kw) حتى 25 فبراير المقبل آخر موعد لاستقبال المشاركات العلمية.

وأشارت الى وجود تحديات واسعة باتت تشكل هاجسا مقلقا لمسألة التأهيل المهني للمعلم مشددة على أهمية طرحها على مائدة النقاش خلال المؤتمر للخروج بتوصيات تسهم في تنمية وتعزيز امكانات وقدرات المعلم مهنيا وتطويرها.

وقالت القطان إنها تعمل أيضا على مواكبة التطورات العلمية والارتقاء بمستوى أداء المعلم إلى جانب تنمية الاتجاهات الإيجابية لديه لتحسين مستوى التعلم والتعليم استجابة للمتغيرات وحاجات المجتمع في المجالات المختلفة

أضف تعليقك

تعليقات  0