أمانة «مجلس الأمة»: الحصول على التصاريح الإعلامية يتم وفق ضوابط وشروط

استغربت الأمانة العامة لمجلس الأمة الرسالة التي نشرت في وسائل التواصل الاجتماعي وتهاجم من خلالها أحد موظفي الأمانة العامة لمجلس الأمة واتهامه بعرقلة عمل هذه الجهة (صاحبة الشكوى).

وأضافت الأمانة في بيان صحافي أن هذه الرسالة نشرت في وسائل التواصل الاجتماعي خلال العطلة الرسمية ولم يقم كاتبوها بالتواصل الرسمي مع الأمانة العامة لمجلس الأمة بحسب الطرق القانونية المتبعة.

وأشار البيان إلى أن السيد المحترم مسلط السبيعي الذي هاجمته الرسالة ليس موظفاً في إدارة مكتب رئيس مجلس الأمة وإنما هو رئيس قسم التصوير بإدارة الإعلام في الأمانة العامة ومن الأشخاص المشهود لهم بالكفاءة المهنية.

وأوضح أن شروط الحصول على التصاريح الإعلامية الخاصة بتغطية أنشطة وفعاليات مجلس الأمة تتم وفق الضوابط والشروط المعدة لهذا الغرض ويمكن الحصول عليها من خلال التواصل مباشرة مع الإدارة المعنية بهذا الأمر وهي إدارة الإعلام.

وقالت الأمانة العامة في بيانها إنه ليس من المعقول إعطاء تراخيص للصحف الالكترونية كافة البالغ عددها نحو 200 وإن تغطية أي حدث برلماني تتم عبر الوسائل الرسمية كما أن إدارة الإعلام وتلفزيون المجلس التابعين للأمانة العامة يوفران المواد الإعلامية الخاصة بالأمانة وأنشطة المجلس اولاً بأول إلى وسائل الإعلام التقليدية والالكترونية كافة.

ورحبت الأمانة العامة بأي رغبة لاتخاذ الإجراءات القانونية عبر القنوات الدستورية والقانونية كما ادعت الرسالة التي نشرت في وسائل التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أنها تحتفظ بحق الرد القانوني تجاه أي إساءة توجه لموظفيها أو نشر معلومات غير صحيحة ومغلوطة

أضف تعليقك

تعليقات  0